أخبار

استمرار الاعتقالات في السودان في ظل الوساطة الدولية بين برهان وحمدوك

 

تستمر حملة الاعتقالات في صفوف المعارضين للانقلاب في السودان في وقت تستمر فيه جهود الوساطة بين قائد الجيش ورئيس الوزراء.

الخرطوم: التغيير، وكالات

 

اعتقلت عناصر عسكرية مدير ادارة الاستكشاف في الشركة السودانية للبترول سودانية سودا بيت، والرئيس السابق لشركة تو بي ابكو، فضل عبدالله ابوشوك.

وبحسب مسؤول في الشركة فضل حجب اسمه، فان قوات أمنية توجهت إلى منزل المدير العام أيمن أبو الجوخ ولكنها لم تعثر عليه.

ومن ثم، توجهت القوات للقبض على أبوشوك، على خلفية قيادتهما لاضراب العاملين في الشركة رفضاً للانقلاب العسكري.

وكانت كاميرات التلفزيون القومي السوداني نقلت عودة العاملين في سودابيت لمزاولة عملهم.

ولكن مصدر (التغيير) داخل الشركة قال إن العاملين أتوا لصرف مرتباتهم لا غير.

وفي مدينة الدويم وسط السودان، اعتقل أعضاء في لجنة المعلمين المضربين عن العمل بعد توزيعهم منشورات تدعو لاضراب المدارس.

واعتقلت السلطات الاستاذ اسامة عبد الله الحسين والاستاذ محمد حسن عبد المجيد والاستاذ امير بشير والاستاذ احمد يكك.. واخرين.

حمدوك يريد عكس الانقلاب ليعود للحوار

 

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على موقع فيسبوك إنه يتمسك بشرط إطلاق سراح جميع المعتقلين وعودة الوضع إلى ما كان عليه قبل الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر قبل الدخول في حوار.

ويخضع حمدوك للإقامة الجبرية منذ الإطاحة بحكومته من قبل قائد الجيش اللواء عبد الفتاح البرهان.

تبذل جهود الوساطة منذ عدة أيام بحثا عن طريق تفاوضي للخروج من الأزمة.

وفي وقت سابق، قالت قناة العربية المملوكة للسعودية، نقلا عن مصادر لم تسمها، إن حمدوك وافق على العودة لقيادة الحكومة.

وقالت مصادر التقت حمدوك الأسبوع الماضي، إنه يسعى إلى التراجع عن الانقلاب وإطلاق سراح المعتقلين قبل إمكانية إجراء مزيد من المحادثات

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى