أخبار

“الأطباء الاشتراكيون”: شهيد جديد يرفع حصيلة ٢٥ أكتوبر لـ١٦ شهيداً

 

قضى صلاح عبدالله (٤٠ عاماً) يوم الخميس الموافق ٤ نوفمبر ٢٠٢١ بمستشفى أسيا، متأثراً بجروحه بعد إصابته بطلق ناري في الرأس يوم ٣٠ أكتوبر بأمبدة، “ليرتفع عدد الشهداء منذ ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ لـ١٦ شهيداً”، وفقاً لبيان أصدرته رابطة الأطباء الاشتراكيين. وذكر البيان أن “الشهداء” هم:

1. قاسم الصادق
2. جمال عبد الناصر الشاذلي
3. محمد عبدالرحيم
4. القاسم ابراهيم الركابي
5. محمد صالح كور
6. مصطفى أحمد محي الدين
7. محمد عبدالسلام
8. يس عمر يس
9. مروان جمال
10. أمين خليفة هارون
11.عبدالوهاب عوض الله عبد الوهاب
12. فخر الدين صالح
13. محمد الامين أبو زيد الضو
14. محمد عبود
15 .مصطفى خضر محمد ابراهيم
١٦ .صلاح عبدالله
وجاء في البيان النص الآتي: “للشهداء الرحمة والمغفرة وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين. التسويات وعودة الوضع لما كان عليه قبل ٢٥ أكتوبر خيانة لدماء هولاء الشهداء، والتسوية مع بقاء المجلس العسكري الانقلابي تعني مزيداً من الدماء وقبر الثورة، الشراكة معهم لم تحقن دمائنا سابقاً ولن تحقنها الآن.
الثورة مستمرة وحتى تحقيق أهدافها وقصاص شهدائها وبناء الدولة المدنية الديمقراطية القائمة على المواطنة كأساس للحقوق والواجبات.
#العصيانالمدنيالشامل
#الاضراب_العام
#الردة_مستحيلة
رابطة الأطباء الاشتراكيين (راش)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى