أخبار

لجنة أطباء السودان تناهض قرار إقالة مدير مستشفى رئيس بالخرطوم

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، تضامنها مع أطباء مستشفى إبراهيم مالك بالخرطوم في رفضهم لإقالة مدير المستشفى، والتصعيد ضد الانقلابيين.

الخرطوم: التغيير

أكدت لجنة أطباء السودان المركزية، تضامنها التام ودعم كل الخطوات التي يتخذها أطباء مستشفى إبراهيم مالك بخصوص رفضهم لإقالة مدير المستشفى ومتابعتها الدقيقة لها.

وقالت اللجنة في بيان صحفي على صفحتها بـ(فيسبوك) اليوم الثلاثاء، إن التضامن يجيء رفضاً لتمادي عُصبة الانقلاب في اتخاذ القرارات التعسفية غير الشرعية في جميع مفاصل الدولة بما فيها المستشفيات التي تقدم الخدمة للمواطن السوداني، “في محاولة منهم لإعادة حكم أوليائهم الآفل، غير آبهين بصحة المواطن ومآلات تلك القرارات”.

وأشارت اللجنة إلى بيان أطباء مستشفى إبراهيم مالك بخصوص رفضهم لإقالة مدير المستشفى الذي تم تلاوته عقب الوقفة الاحتجاجية بالمستشفى أمس، وإعلان خطوات تصعيدية في حال فرض القرار من الانقلابيين.

وأصدرت سلطات الانقلاب العسكري في السودان، قرارات باعفاء وتعيين مسؤولين وموظفين كبار في عدد كبير من المؤسسات بالعاصمة والولايات، قوبلت بالرفض والاستنكار والتصعيد من الشارع الثوري.

وتأزم الوضع السياسي في السودان عقب الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، صبيحة 25 أكتوبر الماضي، والذي أطاح بموجبه شركاءه المدنيين في الحكومة الانتقالية.

وتم على إثر الانقلاب اعتقال عدد من القادة المدنيين على رأسهم عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وفشلت جهود الوساطة التي تقودها أطراف داخلية وإقليمية ودولية في عودة الطرفين لطاولة الحوار مرة أخرى.
يأتي كل ذلك في ظل دعوات لتصعيد العمل الجماهيري المناهض للانقلاب العسكري والداعم لاستعادة الحياة المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى