أخباررياضة

محكمة «كاس» تبعد حازم وتعيد سوداكال لرئاسة المريخ السوداني مؤقتاً

جمّدت محكمة التحكيم الرياضية الدولية «كاس»، عمل مجلس إدارة نادي المريخ السوداني بقيادة حازم مصطفى مؤقتاً، وأعادت الرئيس السابق آدم سوداكال.

الخرطوم: عبد الله برير

أعادت محكمة التحكيم الرياضية الدولية «كاس» التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، الرئيس المنتخب لنادي المريخ السوداني في العام 2017م آدم عبد الله مكي «سوداكال» لرئاسة النادي رسمياً، بعد أن جمّدت عمل مجلس إدارة النادي بقيادة حازم مصطفى مؤقتاً، وذلك إلى حين النظر في الاسئناف.

وكان سوداكال تقدّم بشكوى تقدّم ضد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السوداني في 31 أكتوبر الماضي.

وارتكزت شكوى «سوداكال»، على تدخلات اللجنة الثلاثية، التي شُكِّلت لفض النزاع بين أعضاء مجلس إدارة النادي، لكنها خرجت عن التفويض وتدخلت في شؤون المريخ، منتهكةً استقلاليته المنصوص عليها في نظامه الأساسي- بحسب ما جاء في حيثيات الشكوى.

وتضمن قرار المحكمة الدولية «كاس» قبول شكوى آدم سوداكال ضد الاتحاد العام لكرة القدم، وإيقاف قرار مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بتاريخ 8 سبتمبر 2021م.

وأكد قرار المحكمة الرياضية الدولية، أن مجلس إدارة نادي المريخ الذي يقوده حازم مصطفى لم يعد معترفاً به مؤقتاً، إلى حين الفصل في الاستئناف، بحسب الاعتماد الذي منحته إياه اللجنة الثلاثية السابقة للاتحاد العام لكرة القدم.

وطالبت محكمة «كاس»، بالتعامل مع سوداكال رسمياً كمجلس إدارة لنادي المريخ.

من جانبه، احتفى آدم سوداكال بقرار محكمة «كاس» وأصدر بيانا رحب فيه بقبول استئنافه.

ووصف قرار المحكمة بأنه انتصار للديمقراطية، وعده خطوة في الطريق الصحيح.

واعتبر البيان أن القرار حفظ استقلالية نادي المريخ بحسب ما نص عليه النظام الأساسي.

وخاطب مجلس إدارة المريخ برئاسة سوداكال، اتحاد كرة القدم السوداني رسمياً، للتعامل معه كمجلس منتخب ومعترف به.

وطالب المجلس بتسليمه النافذة الخاصة بتعاقدات اللاعبين «السيستم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى