أخبار

السودان: السلطات الانقلابية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين بالأبيض

استخدمت قوات السلطات الانقلابية في السودان، الغاز المسيل الدموع بكثافة، لتفريق المواكب السلمية التي خرجت اليوم الخميس في «مليونية الوفاء للشهداء»، ووقعت عدة إصابات بين المتظاهرين.

التغيير- فتح الرحمن أحمد

أطلقت قوات السلطات الانقلابية في السودان، اليوم الخميس، الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين السلميين الذين خرجوا للتظاهر بمدينة الأبيض في ولاية شمال كردفان- وسط السودان- في «مليونية الوفاء للشهداء»، رفضاً للانقلاب العسكري واتفاق البرهان- حمدوك.

وبحسب لجان المقاومة بمدينة الأبيض، وقعت نحو ست إصابات فما فوق، وأشارت لوجود إصابة في الرأس وحالات اختناق كثيرة بعد أن أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين السلمين.

وكشفت عن إصابة ستة من لجان المقاومة بالأبيض في حراك اليوم هم: «محمد خليل أبو وردة- إصابة في الضهر، توما فضل الله- إصابة في الصدر، مهيرة آدم عثمان- إصابة في الضلوع، منذر الزاكي- إصابة في الرأس، محمد عثمان حنو- إصابة في القدم وصديق محمد صديق نوبو-إصابة في اليد».

ونوهت اللجان إلى أن كل الحالات شبه مستقرة حتى الآن، مع وجود أورام في أماكن الإصابة.

وأكدت لجان المقاومة بالأبيض، أن التظاهرات مستمرة رفضاً للانقلاب والاتفاق السياسي بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس وزراء الإنقلاب عبد الله حمدوك.

وقالت إنها ظلت تقاوم الانقلاب منذ حدوثه، وأكدت استمرارها في مقاومة عنف السلطات الانقلابية التي ما زالت تمارس قمعها تجاه الحراك السلمي.

ونوهت إلى أن هذا القمع حدث مرات عديدة آخرها اعتقال التروس من لجان القلعة مساء الأحد الماضي وإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين السلميين اليوم.

وكانت لجان مقاومة سودانية عديدة، رفضت الاتفاق السياسي الذي تم بين المجلس الانقلابي بقيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وأكدت أن الثورة مستمرة ولا رجوع للوراء، وأعلنت استمرارها بجداول التصعيد الثوري في وجه من وصفتهم بالقتلة.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين ولجان المقاومة وأجسام ثورية عديدة للخروج في مواكب اليوم الخميس 25 نوفمبر رفضاً للانقلاب العسكري ولاتفاق رئيسي مجلسي السيادة والوزراء الانقلابيين، وللمطالبة باستعادة المسار الديمقراطي والقصاص لدماء الشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى