ثقافة

مشاركة واسعة للفنانين السودانيين في المواكب وظهور «باتمان» و«سبايدرمان»

سجّل عدد من الفنانين السودانيين، أسماءهم في دفتر الحضور الثوري خلال مواكب الخميس 25 نوفمبر «الوفاء للشهداء»، وإن تباينت ردود فعل المتابعين لهذه المشاركات، فيما ظهر البعض في زي شخصيات كرتونية كأحد ابتكارات الثوار.

التغيير- عبد الله برير

الفنان طه سليمان

عرفت مليونية الخميس 25 نوفمبر 2021م التي أمها مئات الآلاف بالخرطوم والولايات، مشاركة واسعة للفنانين السودانيين في مواكب «الوفاء للشهداء» بالعاصمة الخرطوم.

وأثارت مشاركة المطربين جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الإجتماعي عطفاً على مواقف سابقة للبعض منهم.

وشهدت المواكب مشاركة عدد من فنانين أبرزهم طه سليمان وإنصاف فتحي ويوسف البربري.

ردود فعل متباينة

وتباينت ردود الفعل تجاه مشاركة إنصاف على وجه التحديد، فقد قوبلت باستهجان وغضب عارم على موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك».

انصاف فتحي

وأظهر متفاعلون حنقاً شديداً على إنصاف فتحي على خلفية مشاركتها في اعتصام مدينة بورتسودان الذي كانت قد نظمته نظارات البجا قبل فترة.

ودمغ متابعون المطربة إنصاف بعدم الوطنية بعد مشاركتها بالغناء وقتها في اعتصام أنصار الناظر محمد الأمين ترك.

ورأى هؤلاء أن إنصاف لا تمثل الثورة كونها دعمت زعيم قبائل الشرق الذي أغلق الميناء الرئيسي بالسودان والطرق القومية دون اكتراث لمعاناة الشعب.

ذات الموقف المتخذ مع إنصاف تبناه عدد من رواد «فيسبوك» ضد الفنان طه سليمان.

معارضو مشاركة طه أعابوا عليه موقفه من ثورة ديسمبر 2019م في بداياتها وعدم انضمامه لها آنذاك.

يوسف البربري

وعلّق أحد رواد «فيسبوك» على صورة سليمان في الموكب قائلاً: «خروجك للشارع الآن لا يشرفنا، حينما كان الناس يموتون لم تأبه لهم وأقمت الحفلات في ماليزيا».

لكن جزءاً غير يسير من المتابعين احتفى بمشاركة طه وإنصاف، وبرروا ذلك بأن أبواب الثورة مفتوحة للجميع.

وكان المشاركون في المواكب التقطوا الصور التذكارية مع الفنانين واحتفوا بحضورهم.

الفنانة نانسي عجاج كتبت على «فيسبوك» احتفاءً بالمواكب التي خرجت.

وأبرزت نانسي صوراً للمليونية، ونوهت إلى أن الشارع لم ينشق بعد اتفاق البرهان- حمدوك.

وقالت نانسي: «هذا الشعب مدرسة».

سبايدرمان

ظهور «بات مان» و«سبايدر مان»

لم تنفك مظاهرات السودان التي انطلقت في ديسمبر 2019م تحفل بابتكارات الثوار الملفتة للنظر، والإبداع في إظهار قوة الثورة وحب الوطن.

وبعد ظهور رفقة «صائدة البمبان»- الغاز المسيل للدموع- تفاجأ المتظاهرون يوم الخميس، بشابين يرتديان أزياء الشخصيتين الكرتونيتين «بات مان» و«سبايدر مان».

باتمان

واحتفى الثوار بالشابين والتقطوا معهما الصور التذكارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى