أخبار

حمدوك يلوح بالاستقالة عقب أيام من توقيعه اتفاقاً مع قائد الانقلاب

رهن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، اليوم الأربعاء، بقائه في منصبه بتنفيذ الاتفاف السياسي الذي وقعه مع قائد الانقلاب، عبد الفتاح البرهان، في نوفمبر الماضي.

التغيير:وكالات

وقال مصدر مقرب من حمدوك لوكالة رويترز ، إنه سيستقيل ، حال لم يجد دعماً من الأحزاب السياسية.

وتم إطلاق سراح رئيس الوزراء من الإقامة الجبرية التي وضع فيها طوال ٤ أسابيع بعد إقالته من منصبه اثر استيلاء العسكريين على السلطة، في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

وأعيد حمدوك إلى وظيفته بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ٢١ نوفمبر الماضي.

فيما أنهى الانقلاب العسكري اتفاق تقاسم السلطة لعام ٢٠١٩ بين الجيش ومكونات سياسية شاركت في الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

إلى ذلك ؛ رفضت تلك الكيانات السياسية، الاتفاق إلى جانب لجان المقاومة التي نظمت حملة احتجاجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى