أخبار

حاكم دارفور يتهم «جهات» بتأجيج الصراعات ويقر ببطء تنفيذ اتفاق السلام

قال حاكم إقليم دارفور- غربي السودان، إن هناك جهات- لم يسمها- تعمل من أجل تأجيج الصراع بالإقليم، فيما أقر بتأخر خطوات تنفيذ اتفاق السلام، خاصة بند الترتيبات الأمنية.

الخرطوم: التغيير

اتهم حاكم إقليم دارفور، رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، «أيادٍ»- لم يحددها- بالعبث في أمن الإقليم، والعمل لتأجيج الصراعات والحرب الإثنية- حسب قوله.

وتسلّم مناوي، مهام منصبه حاكماً عاماً لإقليم دافور رسمياً في أغسطس الماضي، بعد تنصيبه بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور، بعد أن تمت تسميته حاكماً في مايو الماضي، إنفاذاً لاتفاقية جوبا لسلام السودان.

وتعيش مناطق عدة في الإقليم حالة انفلات أمني وصدامات أهلية متكررة، راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى وشرد جراءها الآلاف منذ نهايات العام المنصرم.

والتقى مناوي في نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور، يوم الجمعة، صحفيي وإعلاميي الولاية، وناقش معهم التطورات في ساحة الإقليم، وكيفية محاربة الظواهر السالبة، بجانب قضايا الإعلاميين بالولاية.

وأكد الحاكم، على أنه سيضغطون من أجل تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، وأقر بتأخر تنفيذ البند الأهم وهو الترتيبات الأمنية، وتأسف لانتشار الكراهية، وقال إن هنالك إيادٍ تعمل تأجيج الصراعات الإثنية والحرب بإلاقليم.

وأشار إلى أهمية الإعلام في جميع المجالات لانعاش الإقليم، وأقر بأن هناك صعوبات كثيرة ودعا لضرورة عقد ملتقى للشباب قبل نهاية يناير، وأمن على ضرورة قيام ملتقى جامع للإعلاميين بإلاقليم، وطالبهم بالشروع في وضع خطط وتكوين آليات للملتقى، مع أهمية إشراك نشطاء التواصل الإجتماعي.

وأكد مناوي التزامه بدعم الإعلاميين وضرورة مساهمتهم في بث الوعي، وأهمية عدم تأثر الإعلام بالتيارات، وأن يلعب الإعلام دوراً في تنوير المواطن بما يقوم به الإقليم.

وأعلن مناوي التزامه ببحث تخصيص أراضٍ سكنية للصحفيين، وأبدى ترحيبه بدعم المبادرات.

وأمن مناوي على مبادرة طرحتها الصحفية ماجدة ضيف الله لرأب الصدع ووقف نزيف الدم بإلاقليم، وأكد اللقاء أهمية دور الإعلام في نشر الوعي والسلام لنهضة الإقليم.

وتزداد المخاوف بالإقليم مع اتساع رقعة العنف، وتأخر تنفيذ بنود اتفاقية السلام وانتشار السلاح والمليشيات التي تنشط في السلب والنهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى