أخبار

حمدوك يؤكد أهمية التوافق السياسي مع جميع قوى الثورة والتغيير

أكد عبد الله حمدوك رئيس حكومة الانقلاب في السودان، أهمية التوافق مع جميع قوى الثورة والتغيير، فيما رحب باستمرار أعضاء المجلس الاستشاري الاقتصادي لرئيس الوزراء في دعم أولويات الحكومة الاقتصادية في ما تبقى من عمر الفترة الانتقالية.

الخرطوم: التغيير

بحث رئيس حكومة الانقلاب في السودان عبد الله حمدوك، مع أعضاء المجلس الاستشاري الاقتصادي لرئيس الوزراء، الأحد، عدة قضايا بينها موازنة العام 2022م على ضوء التكلفة الاقتصادية العالية التي أعقبت استيلاء «25 أكتوبر» على السلطة.

والتقى حمدوك بمكتبه، يوم الأحد، أعضاء المجلس الذي أعاد تشكيله في القرار رقم «500» الصادر بتاريخ 26 أغسطس الماضي.

وبحسب تصريح من إعلام مجلس وزراء الانقلاب، تطرق اللقاء لعدة موضوعات في مقدمتها أهمية التوافق السياسي مع كل قوى الثورة والتغيير والانتقال الديمقراطي من أجل تهيئة المناخ للاستقرار والنمو الاقتصادي.

وبحث اللقاء مجموعة من القضايا الاقتصادية من بينها زيادة الإيرادات الحكومية، وموازنة العام 2022م على ضوء التكلفة الاقتصادية العالية الذي أعقب استيلاء 25 أكتوبر على السلطة، بالإضافة إلى محاربة الفساد وتفكيك التمكين، وإحكام ولاية وزارة المالية على المال العام من خلال تعزيز قيم الشفافية والحوكمة والمحاسبية بكل المؤسسات العامة.

وعبر حمدوك، عن تقديره لأعضاء المجلس الاستشاري لمساهمتهم الكبيرة في الإصلاحات والإنجازات الاقتصادية التي تحققت في الفترة الماضية.

وأعرب عن ترحيبه باستمرار أعضاء المجلس في دعم أولويات عمل الحكومة الاقتصادية خلال ما تبقى من عمر الفترة الانتقالية.

من جانبهم، عبر أعضاء المجلس الاستشاري الاقتصادي، عن تقديرهم لموقف رئيس الوزراء بعد 25 أكتوبر، وجددوا استعدادهم لاستمرار العمل على دعم الحكومة خلال ما تبقى من عمر الانتقال الديمقراطي بالبلاد وصولاً لعقد المؤتمر القومي الدستوري وإجراء الانتخابات الحرة والنزيهة.

يذكر أنه في 25 اكتوبر الماضي انقلب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان على شركائه المدنيين في الحكومة الانتقالية وأودع حمدوك في إقامة إجبارية، كما تم اعتقال وزراء الحكومة المدنيين قبل أن يطلق سراحهم بعد مضي نحو شهر.

وعاد حمدوك إلى منصبه بموجب إعلان سياسي وقعه مع البرهان في 21 نوفمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى