أخبار

مسؤول سوداني: «79%» من الصرف على الصحة من جيب المواطن

أقر مسؤول سوداني، بأن المواطن يتحمّل نسبة تصل إلى «79%» من الصرف على وزارة الصحة، فيما قال مختصون إن مستوى الصرف الحكومي الحالي على الصحة لن يمكن من تنفيذ أي خطط.

التغيير- الخرطوم: سارة تاج السر

أقرّ وزير الصحة السوداني المفوض هيثم محمد إبراهيم، بأن «79%» من الصرف على وزارته يتم من جيب المواطن.

وشكا من ضعف التمويل المخصص للصحة والاعتماد المباشر في بعض البرامج على المانحين.

والتأم اليوم الخميس، بالصندوق القومي للإمدادات الطبية الإجتماع الأول للمجلس الاستشاري لوزارة الصحة.

وقال الوكيل إن تكوين المجلس الاستشاري جاء على خلفية توجيهات رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك في وقت سابق، وأشار إلى أن آخر مجلس للوزارة كان في العام 2017م.

وأضاف عوض أن الهدف من الإجتماع البدء بشكل صحيح لترتيب الأولويات للمرحلة القادمة من خلال حوكمة الصحة.

ونبه إلى وجود تقاطعات أثرت حتى على هيكل الوزارة، ولفت إلى أن آخر هيكل مجاز داخلياً كان في 2017م.

ونوه الوزير المفوض إلى أن تحديد الأولويات موجود في استراتيجية الصحة للفترة الانتقالية، وشكا من  ضعف التمويل المخصص للصحة والاعتماد الكبير في بعض البرامج على المانحين، وأكد أن «79%» من الصرف على الصحة يتم «من جيب المواطن».

وطرح الوكيل لأعضاء المجلس بمقترح عمل لجان المجلس وتحديد المهام والمتمثلة في تقريب ظل المتابعة، التفعيل الكامل للمجلس وتسريع إنجاز الملفات، فيما شملت اللجان الحوكمة والهياكل والسياسات، الموارد البشرية والتدريب، الدعم والمناصرة، الخدمات الطبية والطوارئ الصحية.

من جانبهم، شدّد أعضاء المجلس، على ضرورة إيجاد خطة إسعافية للفترة الانتقالية وتحديد الأولويات، وتصحيح السياسات الصحية مع مراعاة المرحلة.

وكشف المشاركون في الإجتماع، عن وجود خلل في الرؤية وعدم تنسيق بين الوزارات والجهات ذات الصلة في الأعداد المطلوبة سنوياً من الكوادر الطبية والصحية.

واعتبروا ان استمرار المنوال الحالي للصرف الحكومي على الصحة لن يمكِّن من تنفيذ أي خطط لأنه التمويل الأقل حتى على مستوى أفريقيا.

ويعاني القطاع الصحي بالبلاد من صعوبات كبيرة موروثة من النظام البائد، وضعف الصرف على القطاع الصحي وعدم وضوح السياسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى