أخباررياضة

المنتخب القطري يخطف (برونزية) كأس العرب و يهزم مصر بركلات الترجيح

 

وبعد مباراة شابها الحذر من الطرفين، ظلت سلبية طوال 120 دقيقة، لجأ المنتخبان القطري والمصري، لركلات الترجيح، التي ابتسمت “للقطريين” بنتيجة 5-4.

 

الخرطوم ــ التغيير

 

حقق المنتخب القطري المركز الثالث في بطولة كأس العرب بانتصاره على نظيره المصري، في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع ظهر السبت.

 

وفشلت المباراة بالوصول للمستوى المأمول من الجماهير، وقدمت موقعة “باهتة”، طغى عليها الحذر من الطرفين، والخوف من تلقي هدف.

 

ركلات الترجيح

 

وفي ركلات الترجيح، سجل للمنتخب المصري محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وأحمد فتوح وأكرم توفيق، بينما أضاع المدافع أحمد حجازي والمهاجم محمد شريف، بينما أضاع لقطر القائد حسن الهيدوس.

هاجم البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب المصري الحكم الأرجنتيني فاكوندو تيو الذي أدار مباراة فريقه أمام نظيره القطري خلال مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في كأس العرب.

 

المؤتمر الصحفي

 

وقال كيروش في المؤتمر الصحفي عقب خسارة منتخب مصر بركلات الترجيح: كرة القدم بها العديد من الأخطاء، ما حدث اليوم أن حكم المباراة كان حادًا للغاية وعندما نتحدث معه يقول اصمتوا أو هذا ممنوع، طوال مسيرتي لم أشاهد ما شاهدته اليوم.

 

وأكد المدرب أن فريقه كان الأفضل خلال المباراة إذ صرّح: كانت مباراة جيدة من الطرفين، ولكننا كنا الطرف الأفضل وأتيحت لنا العديد من الفرص، لكن في النهاية ركلات الترجيح ابتسمت للمنتخب القطري وأقدم لهم التهنئة، وأنا سعيد للغاية باللاعبين الجدد في المنتخب الوطني.

 

وأضاف: أحيانًا كرة القدم لا تمنح الفوز للأفضل داخل الملعب ولكن لمن يسجل وعلى أية حال في النهاية كسبنا العديد من اللاعبين من أجل المرحلة المقبلة.

 

وكان قد تأهل المنتخب الجزائري للمباراة النهائية على حساب قطر بعد مباراة “مجنونة” شهدت إضافة 19 دقيقة وقتا بدل ضائع، و حقق منتخب الجزائر فوزا مثيرا على قطر بنتيجة 2-1، الأربعاء، ليطيح البلد المضيف من كأس العرب ويصل إلى نهائي المسابقة.

و كان قد تقدمت الجزائر بالهدف الأول عن طريق حسين بن عيادة في الدقيقة 59، بعد أن غير اتجاه تسديدة زميله جمال بلعمري باتجاه مرمى أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، تعادلت قطر عبر رأسية رائعة من محمد مونتاري.

إلا أن الضيوف سجلوا في الدقيقة 16 من الوقت بدل الضائع عبر ركلة جزاء، سددها يوسف البلايلي على مرتين، بعد أن تصدى لها سعد الشيب حارس قطر.

وعبرت الجزائر إلى أول نهائي لها في ثالث مشاركاتها بالبطولة، بعد عامي 1988 في الأردن و1998 في قطر أيضا، حينما ودعت باكرا من الدور الأول.

و بهذه النتيجة ضرب “محاربو الصحراء” موعدا مع الجارة تونس، في نهائي إفريقي خالص فيما  لعبت قطر مع مصر في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وتجري حالياً المباراة النهائية لبطولة كأس العرب، بين الجزائر وتونس، على استاد البيت في الدوحة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى