أخبار

لجان المقاومة السودانية تعلن سقوط شهيد وإصابات خطرة في موكب «19 ديسمبر»

 أعلنت لجان المقاومة السودانية بالجريف شرق العاصمة الخرطوم سقوط شهيد خلال مواكب مليونية اليوم «19 ديسمبر» ووقوع العديد من الاصابات بالرصاص الحي في محيط القصر الجمهوري.

الخرطوم- التغيير

أعلنت لجان مقاومة الجريف- شرقي العاصمة السودانية الخرطوم، عن سقوط شهيد خلال موكب «19 ديسمبر» اليوم، فيما أكدت لجان مقاومة بحري ولجنة أطباء السودان المركزية عن وقوع إصابات وصفت بعضها بالخطرة.

وقالت لجان مقاومة الجريف شرق في منشور عاجل على صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» مساء اليوم: «الآن من مستشفى شرق النيل احتسبنا شهيداً».

فيما عدلت لجان مقاومة بحري منشوراً سابقاً عن سقوط شهيد وقالت: «نأسف على المعلومة الخطأ- لا توجد حالات استشهاد بل تأكيد إصابات خطرة».

وكانت قد ذكرت أنه سقط شهيدان، وهنالك العديد من الإصابات.

تعرض للعنف

من جانبها، أكدت لجنة أطباء السودان المركزية تعرض بعض المواكب للعنف، ما أدى إلى حدوث إصابات قالت إنه يتم حصرها.

واستنفرت اللجنة، الكوادر الطبية في العاصمة والولايات للحضور إلى المؤسسات الصحية للمساهمة في علاج الإصابات، والتشبيك مع لجان الميدان وطوارئ المستشفيات.

التوجه إلى القصر

فيما أهابت اللجنة الميدانية لتنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم، بالجماهير في جميع الأحياء بالتوجه إلى القصر الجمهوري والاعتصام هناك حتى سقوط حكومة الانقلاب.

وقالت لجان المقاومة في بيان مساء اليوم: «نناشد كافة القوى الثورية المهنية منها والسياسية للاصطفاف خلف مطالب التغيير الجذري والانفتاح من الحكم الشمولي العسكري لإعلان حصار الطاغية وتحرير السودان من حكم المليشيات العسكرية».

وأضاف: «نعلن اعتصامنا أمام قصر الشعب السوداني لإنجاز مهام الثوره واسقاط النظام».

ووصل، ظهر اليوم ، آلاف المحتجين السودانيون إلى محيط القصر الرئاسي في وسط الخرطوم، رغم الانتشار الأمني المكثف، وإغلاق الجسور، واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والصوتي.

وتمكّن الثوار من اقتحام جسر المك نمر الرابط بين الخرطوم والخرطوم بحري، وجسر «الحديد» الرابط بين أم درمان والخرطوم؛ لكن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع بكثافة بعد عبورهم إلى داخل الخرطوم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى