أخبارأعمدة ومقالات

الغموض سيد الموقف: الإلزامية نموذجاً

عيسى إبراهيم

ركن نقاش

الغموض سيد الموقف: الإلزامية نموذجاً

عيسى إبراهيم

ألغى مجلس الوزراء الخدمة الإلزامية حين قرّر مجلس الوزراء السوداني إلغاء شرط الحصول على إذن من إدارة الخدمة الوطنية نظير توثيق الشهادات الجامعية، وهو إجراء وضعه نظام الإخوان البائد، وعذّب بموجبه خريجي الجامعات والمعاهد العليا لثلاثة عقود.

وجاء قرار المجلس بناءً على توصية تقدّمت بها وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي إنتصار صغيرون، لإنهاء الإجراءات المذلة وتماشياً مع روح التغيير التي تشهدها البلاد. ووجّه مجلس الوزراء السوداني وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعدم ربط توثيق الشهادات الجامعية وفوق الجامعية بإذن التوثيق الذي يصدر من إدارة الخدمة الوطنية.” ..(مرتضى كوكو – الخرطوم السبت 2020/3/21- العين الإخباريةhttps://al-ain.com/article/sudan-brotherhood-graduates) ولكن سودان بلد العجايب احتفظت مستشفيات القطاع العام مستشفى سوبا ومستشفى الشرطة ومستشفى الخرطوم وغيرها ما زالت تشترط على الكوادر الصحية حاملة شهادات التخرج المعتمدة ان تاتيها بشهادات الالزامية والا فلا تعيين الان تلتزم هذه المؤسسات في مطالبتها وقد تم الغا هذه الخدمة المسخرة المرزولة والتي قصد. بها إذلال الشباب وسوقهم إلى الاستكانة عن طريق اذلالهم.

الكوادر المتخرجة مؤهلة أم غير:

أحد أمرين إما أن يكون هؤلاء الطلاب والطالبات قد تخرجوا بكفاية تؤهلهم لأداء مهامهم المنوطة بهم بعد التخرج أو أن يكونوا ناقصي التأهيل فتتولى جامعاتهم جبر النقص إما المسخرة فمرفوضة وأخشى أن يبدأ خريجو هذه التخصصات نزيف الهجرة مبكراً قبل أن يحين حينها وتحل بَنا الندامة.

الكوادر الطبية طيف شاسع:

تبدأ من الطب العام إلى طب الأسنان إلى الصيدلة إلى التمريض العالي إلى طب المعامل إلى الأشعة التشخيصية إلى الأشعة العلاجية جميعها معرضة لهذه المهزلة التي هي حسب علمي المحدود بلا سند معقول أفيدونا يا أهل الشأن على ماذا تستندون والسؤال موجه لانتقالية مجلس الوزراء صاحبة قرار الإلغاء وبالتالي لوزارة التعليم العالي.

حفيدتي في حيرة

سألت حفيدتي ما الذي يجبرها على هذا السلوك وهي خريجة التمريض العالي جامعة النيلين سستر بتقدير جيد جداً قالت في حيرة محل ما قبلت يطالبني بالإلزامية.

eisay1947@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى