أخبار

شبكة الصحفيين السودانيين تكشف عن تصاعد استهداف الإعلاميين منذ الانقلاب العسكري

كشفت شبكة الصَّحفيين السُّودانيين، عن ارتفاع مُعدّلات استهداف الصَّحفيين والإعلاميين من قبل السلطات الانقلابية.

الخرطوم:التغيير

وحسب بيان للشبكة، اليوم الأربعاء، فقد شهدت مليونيّة 19 ديسمبر، أعلى مُعدّل اِنتهاكات في يومٍ واحدٍ، منذ وقُوع الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي.

وقالت إن الصحفي محمد أحمد غلامابي، تعرّض للاعتقال والضرب واُقتيد إلى قسم شرطة الخرطوم شمال قبل إطلاق سراحه صبيحة اليوم التالي.

وأضافت “تعرّض كذلك الصحفي محمد إبراهيم الحاج للضرب من أفراد مُسلّحين كانوا يرتكزون أسفل كوبري النيل الأزرق بالخرطوم، كما تعرّض الصحفي صابر حامد للضرب من أفراد تابعين للقوات المُسلّحة أيضاً قُرب كوبري النيل الأبيض قبالة أمدرمان.

وأشار البيان، إلى أن الصحفية امتثال عبد الفضيل، فقدت الوعي، إثر استنشاقها للغاز المُسيّل للدموع، حيث أُسعفت إلى المستشفى لتلقي العلاج. بالإضافة إلى تعرّض الصحفي محمد جادين لفقدان الوعي أيضاً جرّاء استنشاق الغاز المُسيّل للدموع، والصحفية مها التلب لذات الحالة.

وأوضحت الشبكة، أن الصحفي بوكالة السودان للأنباء، عبد الله محمد بابكر، تعرض لإصابة بالغة بعبوة” بمبان” لا يزال يتلقّى العلاج بمستشفى شرق النيل, فيما تعرّض الصحفي عمر إبراهيم “هنري” لإصابة في قدمه بعبوة “بمبان”.

و نوهت الشبكة إلى أنّ الصَّحفيين والإعلاميين لا يزالون يُواجهون مخاطر شديدة واستهدافاً من السُّلطات العسكرية أثناء أداء مهامهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى