أخبار

إدانة دولية للعنف الجنسي ضد النساء السودانيات خلال احتجاجات «19 ديسمبر»

جاء في البيان الدولي الصادر اليوم الخميس: “نحث السلطات على إجراء تحقيق كامل ومستقل في مزاعم العنف هذه وضمان محاسبة الجناة بغض النظر عن انتمائهم”.

الخرطوم: فتح الرحمن أحمد محمد

حث بيان دولي السلطات الانقلابية في السودان على إجراء تحقيق كامل ومستقل حول العنف الجنسي ضد النساء بما في ذلك الاغتصاب أثناء احتجاجات 19 ديسمبر بالعاصمة الخرطوم.

وأدان البيان الذي شاركت فيه كندا والاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة استخدام العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي كسلاح لإبعاد النساء عن المظاهرات وإسكات أصوات النساء.

وكانت مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة التنمية الإجتماعية في السودان سليمى اسحاق، قد كشفت  عن تعرض 8 سيدات- على الأقل- للاغتصاب في محيط القصر الرئاسي، خلال مليونية 19 ديسمبر الأحد الماضي.

وتوقعت سليمى في تصريح خاص لـ (التغيير)، أن يكون عدد المغتصبات أكبر من الحالات الموثقة، وأوضحت أن بعض الضحايا قمن بفتح بلاغات جنائية.

وجاء في البيان الدولي الصادر اليوم الخميس: “نحث السلطات على إجراء تحقيق كامل ومستقل في مزاعم العنف هذه وضمان محاسبة الجناة بغض النظر عن انتمائهم”.

وأضاف: “يجب أن يُمنح مواطني السودان الحق في حرية التعبير السياسي والتجمع الخالي من العنف”.

وأشار البيان إلى التظاهرة النسائية المناهضة للعنف الجنسي والتي دعت لها مجموعات نسوية بالعاصمة الخرطوم اليوم.

ولبى آلاف السودانيين، الأحد الماضي، دعوة لجان المقاومة والأجسام الثورية للخروج في مواكب احتجاجية ضد الانقلاب العسكري والمطالبة بالعودة للمسار المدني الديمقراطي في الذكرى الثالثة لثورة ديسمبر.

ووصلت المواكب إلى محيط القصر الرئاسي بالخرطوم وتعرضت لقمع شديد من الأجهزة الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى