أخباررياضة

مدرب المغرب: برشلونة لا يحترم كأس إفريقيا

 

هاجم البوسني وحيد خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي نادي برشلونة الإسباني بسبب لاعبه عبد الصمد الزلزولي متهما النادي الكتالوني بأنه لا يحترم كأس إفريقيا.

الخرطوم ـــ التغيير

لكن أبدى خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي خليلوزيتش ثقته في حضور المهاجم الشاب للبطولة الإفريقية التي تنطلق في التاسع من يناير المقبل.

و يترقب جمهور الساحرة المستديرة بطولة كأس أمم إفريقيا، التي تنطلق في التاسع من يناير وحتى السادس من فبراير المقبلين، على الأراضي الكاميرونية، بعد الكثير من الجدل والتهديدات بتأجيلها.

 

تمثيل المنتخب

وقال خليلوزيتش في تصريحات لموقع “سبورت كلوب” الصربي: الموهبة التي يمتلكها الزلزولي رائعة ولا تصدق، أعتقد أنه سيعيش مسيرة مميزة.

وتابع: عبد الصمد لم يرفض تمثيل منتخب المغرب مطلقًا، نادي برشلونة يسبب هذه المشاكل حول انضمامه لأنه لا يحترم بطولة إفريقيا بما يكفي.

وأضاف: أنا متأكد من حضور اللاعب لمعسكرنا قبل البطولة، بالرغم من المشاكل التي أحدثوها إلا أنني واثق أن برشلونة سيتعامل مع الأمر بحكمة.

واختتم حديثه بمدح لاعبه الشاب: راهننا على قدراته لأننا في حاجة إلى لاعب مهاري مثله.

وانطلق معسكر “أسود الأطلس” يوم الثلاثاء في المغرب إذ خاضوا حصتين تدريبيتين، وسيخوضوا مثلهما يوم الأربعاء استعدادًا للمعترك الإفريقي المقبل في الكاميرون..

 

وتواجه بطولة أمم افريقيا للمنتخبات بالكاميرون العديد من المشاكل والعقبات وعلى رأسها”البروتوكول الطبي” للبطولة، وتعارضها مع “مونديال الأندية”، بالإضافة إلى ضغط الأندية الأوروبية، والصعوبات التي واجهت الكاميرون لاستضافة المسابقة الإفريقية، كل هذه الأسباب كانت تؤشر لتأجيلها، إلا أن هناك سبب آخر قوي لم يتداول إعلاميا، وهو “الحرب الأهلية” بالبلد الإفريقي.

 

الوضع المقلق

 

ارتفعت درجة القلق لمنظمي البطولة قبل أسابيع، عندما أرسل انفصاليو الأنغلوفون في الكاميرون، تهديدا شديد اللهجة، لمنظمي البطولة، وهددوا “بتخريب المباريات”، وتعريض المنتخبات المشاركة في مدن تقع تحت سيطرتهم للخطر الحقيقي.

 

وفي وقت سابق من هذا الشهر، هددت حركات انفصالية في الكاميرون بشن هجمات ضد ليمبي وبويا، وهما مدينتان ستستضيفان مباريات كأس أمم إفريقيا.

 

كما وجهت الحركة تهديدا مباشرا للمنتخبات التي تخوض مبارياتها في مناطق غرب الكاميرون المتحدثة بالإنجليزية، ومن بينها تونس وموريتانيا، لأن الحركة تعتبر نجاح البطولة نجاحا للحكومة الكاميرونية التي تحاربهم في السنوات الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى