أخبار

السودان: استقالة عضو بمجلس السيادة الانقلابي

أعلن عضو مجلس السيادي الانقلابي ، عبد الباقي عبد القادر ، اليوم الجمعة ، تقديم استقالته من منصبه ، حسب ما  أكدته زوجته في تصريح خاص لـ(التغيير).

ووصل عبد القادر ، وهو طبيب أسنان، إلى منصبه كعضو بمجلس السيادة ، عقب انقلاب قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر الماضي ، 

التغيير – الخرطوم: علاء الدين موسى

وبرر عبد القادر، الذي عينه البرهان عضواً بمجلس السيادة، في الحادي عشر من نوفمبر الماضي، استقالته من منصبه، بسبب العنف المفرط من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين، رغم أنه أحد قادتها بحكم منصبه.

وهذه ليست المجزرة الأولى، يشهد فيها مجزرة منذ انضمامه لهيئة السلطة العليا في البلاد، إذ سبقتها مجزرة الخرطوم بحري في السابع عشر من نوفمبر الماضي، والتي راح ضحيتها 16 شخصاً.

وقال عبد القادر إنه تقدم باستقالته من المجلس، نتيجة التعامل العنيف مع المتظاهرين في مليونية 30 ديسمبر التي سقط نتيجتها ضحايا ومصابون في ولاية الخرطوم.

وأعلنت الشرطة السودانية، اليوم الجمعة، أن تظاهرات 30 ديسمبر تسببت في مقتل أربعة بأم درمان وإصابة 279من المتظاهرين و49 من قوات الشرطة.

وقالت زوجة عضو مجلس السيادة الانقلابي ناهد قرناص لـ(التغيير) إن “عبد القادر أرسل رسالة إلى مدير مكتب رئيس مجلس السيادة لتحديد موعد معه لتقديم استقالته”.

وأكدت قرناص، أن سبب تقديم زوجها لاستقالته نتيجة التعامل العنيف مع المتظاهرين.

ومارست القوات الأمنية انتهاكات مروعة، شملت التعذيب والضرب واقتحام مقار طبية وإعلامية بجانب إطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.  واستبقت مليونية 30 ديسمبر، بإغلاق الجسور المؤدية للعامصة الخرطوم،  بالإضافة إلى قطع خدمتي الإنترنت والاتصالات..

وازدادت حدة الاحتجاجات الشعبية، بعد تشكيل مجلس سيادة جديد في 11 نوفمبر الماضي، وارتفعت وتيرتها بعد توقيع اتفاق سياسي بين البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك في 21  من الشهر نفسه.

‫2 تعليقات

  1. عام ينعاد عليك أيها القاتل الخائن الغادر النجس الدنس المنحط الرزيل الخايب وليس(الخائب) وانت معلق في حبل المشنقه والنكد والاسره والألم وحرقة الحشاء والحزن يملآن بيتك وانت علي حبل المشنقه متعفن ممزق جسدك من دعوات المظاليم والايتام والثكالي والارامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى