أخبارثقافة

فنانون يرفضون إحياء حفلات رأس السنة عقب يوم دام بالخرطوم

مع وصول ضحايا انقلاب قائد الجيش السوداني ، عبد الفتاح البرهان ، إلى 52 شهيداً وآلاف الجرحى ومئات المعتقلين ، وتنامي وتيرة القمع والانتهاكات الأمنية ، رفض مغنون إحياء حفلات ليلة رأس السنة ، تضامناً مع الحالة العامة في البلاد.

التغيير: عبد الله برير

أعلن مجموعة من الفنانين السودانيين ، اعتذارهم عن إحياء حفلات راس السنة التي كان من المزمع قيامها أمسية اليوم الجمعة.

وقوبلت اعتذارات الفنانين بتقدير كبير في مواقع التواصل الاجتماعي ، سيما وأن المطربين تضامنوا مع الأحداث الجارية بالبلاد بعد المجازر التي أرتكبها النظام الانقلابي والتي خلفت شهداء ومصابين في مليونية 30 ديسمبر.

وساهمت حملة القتل والتنكيل التي قام بها جهاز المخابرات وقوات السلطات الانقلابية الأخرى ، في عدول الفنانين عن إحياء حفلات رأس السنة بعد يوم دام في العاصمة الخرطوم والولايات السودانية.

 اعتذار طه سليمان

 

الفنان طه سليمان، أعلن إلغائه لحفل رأس السنة، بسبب القمع الذي حدث في موكب الخميس وترحم على الشهداء ودعا بالشفاء للمصابين.

وقال طه على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك “نظراً لما تمر به البلاد من أحداث حزينة، أعلن إعتذاري عن حفل رأس السنة الذي كان مقرراً بمنتزه المقرن العائلي، الرحمة والخلود للشهداء الذين ارتقت أرواحهم الخميس وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين”.

ندى القلعة

 

فيما كتبت الفنانة ندى القلعة “جمهوري الكريم اعتذر عن إقامة حفل رأس السنة ودمتم سالمين”. وأضافت “ربنا يشفي الجرحي والمصابين ويرحم شهداء الوطن”.

محمد أبو صلاح

 

من جانبه، اعتذر الفنان الشاب محمد بدوي أبو صلاح عن جميع الحفلات والغناء حتى استقرار الأحوال.

وقال أبو صلاح:  “أعلن إعتذاري عن إحياء جميع الحفلات والغناء، في هذه الأيام الحزينة وإن شاء الله يستقر الوطن والرحمة للشهداء اليوم وعاجل الشفاء للجرحى وكل عام والسودان بخير”.

وسقط 4 شهداء وعشرات المصابين، بالإضافة إلى انتهاكات أخرى شملت الصحافيين والإعلاميين، في مليونية 30 ديسمبر التي خرجت بمدن العاصمة الخرطوم والولايات الأخرى.

من جهتها، تنصلت الشرطة في بيان، من مسؤوليتها القانونية، تجاه الاتهاكات التي وقعت بحق المحتجين السلميين واقتحام منشآت طبية وإعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى