أخبار

عنف السلطات السودانية يخلف «70» إصابة في مواكب «4 يناير»

أدى استخدام السلطات السودانية الانقلابية للغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والضرب بالهراوات والرشق بالحجارة إلى إصابة «70» متظاهراً خلال مواكب «4 يناير» أمس.

الخرطوم: التغيير

أكدت لجنة أطباء السودان المركزية- مستقلة- وقوع «70» حالة إصابة، تم حصرها خلال يوم أمس، في مواكب الثلاثاء «4 يناير».

وخرج آلاف السودانيين أمس، بالعاصمة الخرطوم ومدن أخرى إلى الشوارع، في خضم حراك مستمر يعمل على إسقاط نظام المجلس العسكري الانقلابي، وتأسيس حكم مدني ديمقراطي مستدام.

واستخدمت السلطات الانقلابية الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين.

ورصدت لجنة أطباء السودان في تقرير ميداني، وقوع «8 حالات إصابة بقنابل صوتية، 3 حالات إصابة في الرأس بعبوات غاز مسيل للدموع، 4 حالات إصابة في الرأس نتيجة الإصابة بجسم صلب، 1 حالة إصابة في العين، بعبوة غاز مسيل للدموع، حالات إصابة متفرقة في الجسد بعبوات غاز مسيل للدموع، 27 حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع و19 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع.

مواكب الخرطوم

وفصل التقرير حالات الإصابة في مـواكب مدينة الخرطوم ومحلياتها والتي بلغت «51» حالة تضمنت «6 حالات إصابة بقنابل صوتية، 2 حالة إصابة في الرأس بعبوات غاز مسيل للدموع، 1 حالة إصابة في العين بعبوة غاز مسيل للدموع، 3 حالات إصابة متفرقة في الجسد بعبوة غاز مسيل للدموع، 3 حالات إصابة في الرأس نتيجة الإصابة بجسم صلب، 21 حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع و15 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع».

أم درمان وبحري

وذكر التقرير أن مـواكب مدينة أم درمان ومحلياتها شهدت (10) حالات إصابة، تفاصيلها: «1 حالة إصابة بقنبلة صوتية، 1 حالة إصابة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع، 4 حالات إصابة متفرقة في الجسد بعبوات غاز مسيل للدموع، 3 حالات إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع و1 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع».

وبحسب التقرير شهدت مـواكب بحري ومحلياتها «3» إصابات: «1 حالة إصابة بقنبلة صوتية، 1 حالة إصابة بعبوات غاز مسيل للدموع في أماكن متفرقة من الجسم و1 حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع».

بورتسودان

وفي الأقليم لم يتم رصد إصابات إلا في مدينة بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر، حيث وقعت «6» حالات اثنان إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع، وحالة إصابة في الرأس نتيجة الإصابة بجسم صلب وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأكدت اللجنة على نشر كل تحديث يصلها في تقارير ميدانية متواصلة لتعرية المجلس العسكري أمام العالم.

ونوهت إلى أنه توجد إصابات في الميدان تم علاجها من قبل فرق الإسعافات الميدانية وهي غير مشمولة في الحصر.

وأوضحت أن تفاصيل المصابين المذكورين حتى لحظة صدور التقرير محصورة لديها لضمان حقوقهم، وعدم مشاركتها هو من صميم الالتزام المهني لاحترام خصوصياتهم.

وذكرته أنه يجري التحقق من أي إصابات أخرى وقعت في الأقاليم وسيتم نشر تحديث بها حال التأكد.

تعليق واحد

  1. صباح الخير
    اولا نترحم علي شهداء الثورة السودانية وكذلك علي شهداء مدينة بورتسودان .

    السودان يحتاج الى دستور دائم يتم توضيح فترة الحكم لكل رئيس منتخب عبر الصناديق انتخابات نزيه وشريفة والفترة لابد ان تكون 5 سنوات ومن ثم فترة ثانية 5 سنوات وبعدها يتنح الشخص عبر القانون والوثيقة المتفق عليها وياتي البديل الذى فاز بالجولة ويقوم بالحكم .

    اذا لم تحدد الفترة سوف يواجه السودان نفس المشكلة وتنتهي الديمقراطية بانقلاب عسكرى وثاني يرجع السودان لحكم العسكر .
    لذلك ارجو ان تكون هنالك لجنة مكونة من كل الثوار للعمل علي هذه القوانين ووضع البرامج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى