أخباراقتصاد

زيادة كبيرة في أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني بالسوق الموازي

تزايد الطلب على الدولار، يرفع الفجوة بين السعر الرسمي في البنوك والسوق الموازي بالسودان.

الخرطوم: الفاضل إبراهيم

قال تجار بسوق العملة الموازي، إن سعر الدولار الأمريكي، وصل اليوم الأربعاء، إلى 470 جنيهاً، مقارنة بـ437 للشراء و440.27 جنيها ببنك السودان المركزي.

وبات الفجوة بين السوقين الموازي والرسمي للعملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني، آخذة في الاتساع، منذ الأسابيع الماضية، لتصل حالياً إلى نحو 30 جنيهاً.

وفي فبراير الماضي، وحدت الحكومة الانتقالية، سعر الجنيه مقابل العملات الأجنبية، حيث حققت السياسة استقرار في سعر الصرف، ما قبل الانقلاب العسكري في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

وأكد “تجار عملة” لـ(التغيير)، إلى أن من بين الأسباب التي أدت إلى انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار، وجود طلب متزايد للعملة، ناجم، بحسب بعض التفسيرات لرغبة المواطنين في تخزين العملة المحلية في شكل دولار تخوفا من الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها، البلاد خاصة بعد إيقاف البنك الدولي وصندوق النقد دعمهما للسودان.

ونفى التجار، وصول الأسعار إلى 480 جنيها، وقالوا إن الحديث عن هذا الأمر مجرد محاولة لتقليل الخسائر التي مني بها السوق طوال الفترة الماضية.

وأشاروا إلى أن البعض ربما يقوم بالشراء وفق هذا السعر العالي، لكن الغالبية تتراوح في حدود 470 جنيهاً،  لافتين إلى أن هنالك تفاوت واضطراب في السوق بدرجة كبيرة، ولكن في المتوسط السعر لم يتجاوز “470”.

وتوقع التجار أن تواصل الأسعار في الارتفاع، في ظل عدم استقرار سياسي واقتصادي تعيشه البلاد.

 

استيراد غير مرشد

 

و قال الخبير المصرفي والأكاديمي، لؤي عبد المنعم، لـ(التغيير) ، إن أسباب ارتفاع الدولار في السوق الموازي، تعود للاستيراد غير المرشد للسلع غير الضرورية من قبل التجار. ودخول بعض الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات الخاصة للسوق الموازي لسد حاجتها من النقد الأجنبي.

واكد عبد المنعم، أن مزادات بنك السودان لا تمثل معياراً حقيقياً لتوافر الدولار من عدمه، مضيفاً “حتى هذه المزادات تتم بانتقائية، ولا تخلو من التسييس كما كان يحدث في عهد الحكومة السابقة”. مشيرا إلى أن متابعة البنك المركزي للمصارف ضعيفة جداً .

ولم يستبعد عبد الرحمن، تراجع أسعار الدولار مرة أخرى، وقال ربما تنخفض الأسعار ولكن بطريقة بطيئة نوعا ما مقارنة بالارتفاع.

ولفت إلى أن سعر الدولار حقق قفزة كبيرة بـ”100″ جنيه ابان تسديد الحكومة السابقة لأموال المدمرة كول ولم يتراجع حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى