أخبار

السودان: مقتل وجرح «9» نازحين بإقليم دارفور ومخاوف من حدوث كارثة انسانية

حذرت منسقية اللاجئين من حدوث كارثة انسانية عقب توزيع دراجات نارية على أفراد المليشيات المدعومة من الحكومة في إقليم دارفور.

الخرطوم: التغيير

قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين إن مليشيات “الجنجويد” قتلت أمس الأربعاء 5 نازحين وجرحت 4 آخرين بولاية شمال دارفور غربي السودان.

وأوضحت المنسقية أن الحادث وقع غرب منطقة (سوما) التي تبعد 4 كيلومترات شمال غرب معسكر (زمزم) بولاية شمال دارفور.

وبحسب بيان صادر عن الناطق بإسمها آدم رجال، جرت الأحداث عقب نهب المليشيا لعدد من الماشية من داخل المعسكر.

وأشار إلى أن الضحايا هرعوا لاسترداد ماشيتهم إلا أنهم تعرضوا لإطلاق نار، ما أدى لمقتل 5 منهم وجرح 4 آخرين.

وبحسب بيان الناطق باسم المنسقية تم نقل الجرحى والمصابين إلي مركز (رليف) في معسكر (زمزم) لتلقي العلاج، فيما نُقلت جثامين القتلى إلى المعسكر.

وأشار “رجال” إلى أن نازحي معسكر (زمزم) قرروا صباح اليوم الخميس، اغلاق الطريق الرابط بين الفاشر ونيالا.

وذلك تنديداً بالجرائم والانتهاكات البربرية التي ترتكبها المليشيات المدعومة من الحكومة الإنقلابية ضد النازحين والنازحات والمدنيين في إقليم دارفور.

وحمّلت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين، الحكومة الإنقلابية ومليشياتها مسؤولية ما يحدث للنازحين والمدنيين الأبرياء في دارفور لا سيما نازحي معسكر (زمزم) للنازحين، بشمال دارفور.

كما دعت المنظمات الإنسانية والحقوقية والصحفيين والناشطين لمتابعة الوضع الأمني في إقليم دارفور وما وصفته بالخطر المحدق على النازحين والمدنيين.

كذلك دعتهم للتصدي بكافة الوسائل وبأسرع ما يمكن لمنع وقوع كارثة إنسانية لا تحمد عقباها.

ونوهت إلى توزيع أطراف حكومية دراجات نارية لأفراد المليشيات في مختلف مناطق إقليم دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى