أخبار

قائد انقلاب السودان يكلف «15» وزيراً

سمى قائد انقلاب السودان عبد الفتاح البرهان، «15» وزيراً للقيام بمهام الوزراء في الوزارات، في قرار يؤكد مضيه في الانفراد بحكم البلاد واستمرار حالة الانقلاب.

الخرطوم: التغيير

أصدر رئيس مجلس السيادة الانقلابي في السودان عبد الفتاح البرهان، قراراً حمل الرقم «22» لسنة 2022م، كلف بموجبه «15» وكيلاً بمهام الوزراء في الوزارت.

وظل وكلاء الوزارات يسيرون العمل منذ انقلاب البرهان في 21 اكتوبر 2021م الذي أطاح الحكومة الانتقالية المدنية بقيادة رئيس الوزراء المستقيل عبد الله حمدوك.

واستقال حمدوك بدايات يناير الحالي، بعد قرابة الشهرين من توقيعه على اتفاق مع البرهان.

وكان الإعلان السياسي نص على تشكيل حكومة خلال أسبوعين، وهو ما لم يحدث.

وسمى قرار البرهان، يوم الخميس، «15» مسؤولاً للقيام بأعباء الوزراء وهم: «عثمان حسين عثمان- وزارة شؤون مجلس الوزراء، علي الصادق علي- وزارة الخارجية، أبو بكر أبو القاسم عبد الله أبو القاسم- وزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور، أبو بكر عمر البشرى أحمد- وزارة الزراعة والغابات، بتول عباس علام عوض- وزارة الصناعة، آمال صالح سعد- وزارة التجارة والتموين، محمد عبد الله محمود- وزارة الطاقة والنفط، ضو البيت عبد الرحمن منصور- وزارة الري والموارد المائية، عادل حسن محمد حسين- وزارة الاتصالات والتحول الرقمي، أحلام مدني مهدي-  وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، هيثم محمد إبراهيم – وزارة الصحة، سعاد الطيب حسن- وزارة العمل والإصلاح الإداري، عبد العاطي أحمد عباس- وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، جراهام عبد القاد- وزارة الثقافة والإعلام، وأيمن سيد سليم- وزارة الشباب والرياضة».

وكان البرهان، كلف يوم الأربعاء، وكلاء الوزارات المكلفين للقيام بأعباء الوزراء في إطار «حكومة تسيير أعمال» لتمهيد الطريق لقيام الانتخابات- حسب ما أعلن.

ويرى مراقبون أن القرارات الأخيرة، تشير إلى مضي رئيس المجلس الانقلابي في الإجراءات الأحادية التي ابتدرها منذ ليلة الانقلاب، غير مكترث لصوت الثوار والقوى السياسية الرافضة لحالة الانقلاب واللاشرعية السائدة بالبلاد، ولا لدعوات الحوار التي أطلقتها جهات داخلية وخارجية، الأمر الذي يزيد من الاحتقان ويعبئ الشارع لمزيد من المواجهة والرفض من أجل تحقيق شعارات الثورة وإبعاد العسكر من السلطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى