أخبار

السودان: محامية تكشف عن تعذيب متهمين بقتل ضابط شرطة أثناء التحقيق معهم

بحسب المحامية رنا عبد الغفار، فإن اتهام المعتقلين بقتل ضابط الشرطة ليس سوى ذريعة للقبض عليهم والحصول على معلومات حول (غاضبون).

الخرطوم: التغيير

كشفت محامية متطوعة في ملف اعتقال أعضاء من مجموعة (غاضبون) الناشطة في الحراك الثوري بالسودان، عن تعرض المعتقلان محمد آدم الشهير بـ (توباك) وأحمد الفاتح الشهير بـ(الننه) للتعذيب أثناء التحري معه بواسطة السلطات الأمنية.

وتتهم السلطات الأمنية (توباك) 17 عاماً و(الننه) 18 عاماً، بالتورط في مقتل ضابط برتبة عميد يتبع للشرطة السودانية خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة السودانية يوم 13 يناير.

وقالت المحامية رنا عبد الغفار لصحيفة (الجريدة) الصادرة في الخرطوم اليوم الأحد، إن المعتقلان تعرضا للتعذيب أثناء التحقيق معهما.

وأوضحت أن الفتيات المُطلق سراحهم مساء الجمعة، تعرضن للضرب أثناء احتجازهم لنحو 7 أيام.

ولفتت إلى أن التحقيق لم يتطرق لحادثة مقتل ضابط الشرطة اطلاقًا، وان الاسئلة انحصرت حول مجموعة (غاضبون) ومصادر تمويلهم ومن يحرضهم للخروج إلى الشوارع ومن يمدهم بالمخدرات.

وشددت “عبدالغفار” على أن اتهام المعتقلين بقتل ضابط الشرطة ليس سوى ذريعة للقبض عليهم والحصول على معلومات حول (غاضبون).

من جانبها قالت والدة المعتقل محمد أدم (توباك) نضال يعقوب لصحيفة (الجريدة) إن السلطات الامنية رفضت وبشكل قاطع السماح لها رؤية ابنها أو سماع صوته رغم اصابته برصاصتين في قدمه ومعاناته من مرض ضغط الدم.

وأعربت والدة (توباك) عن تخوفها من عدم حصوله على الرعاية الصحية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى