أخبار

السودان: استنكار واسع لاعتقال رئيسة مبادرة «لا لقهر النساء»

قوبل اعتقال رئيسة مبادرة «لا لقهر النساء» بواسطة السلطات الانقلابية في السودان، باستنكار وغضب واسع من الأمم المتحدة والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

الخرطوم: التغيير

استنكرت الأمم المتحدة، وأدانت بشدة، اعتقال السلطات الانقلابية في السودان للناشطة المدافعة عن حقوق المرأة، المهندسة أميرة عثمان رئيسة مبادرة «لا لقهر النساء».

فيما طالب ناشطون وجماعات حقوقية بسرعة إطلاق سراحها وكل الناشطين، وحملوا سلطات الانقلاب مسؤولية سلامتهم.

وكانت مبادرة «لا لقهر النساء» أعلنت في منشور على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، أن قوة أمنية داهمت منتصف ليل السبت منزل المهندسة أميرة عثمان، رئيسة المبادرة بضاحية الرياض بالعاصمة الخرطوم، واقتادتها إلى جهة غير معلومة.

وقالت إن تلك القوة قامت بترويع أسرة أميرة، وحمّلت الأجهزة الأمنية مسؤولية سلامتها.

وفي ردود الفعل قالت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية في السودان «يونيتامس» في تغريدة على «تويتر»: «تلقينا بغضب شديد نبأ اعتقال المدافعة عن حقوق المرأة، أميرة عثمان ليلة أمس».

وأضافت: «يُشكلُ اعتقالها، ونمط العنف ضد النساء، تهديداً من شأنه تقليصُ المشاركة السياسية للمرأة في #السودان. على السلطات احترام الحق في حرية التجمع».

من جانبهم، أعلن عدد من الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تضامنهم مع أميرة عثمان وغيرها من الناشطين وشباب لجان المقاومة المعتقلين والمخفيين قسرياً، وطالبوا بالإفراج عنهم، وحملوا سلطات الانقلاب مسؤولية سلامتهم وكلما يحدث لهم في محابسهم.

بدوره، أدان منبر نساء الحرية والتغيير «نحت» بشدة، اعتقال المناضلة أميرة عثمان، و«الطريقة المروعة والهمجية التي تم بها الاعتقال».

وقال المنبر في بيان صحفي إن «ما قامت به القوات الأمنية من عمل مروع في اعتقال رئيسة مبادرة لا لقهر النساء وطريقة الاعتقال فعل لا يشبه الأخلاق السودانية ولا الأعراف التي تحترم حرمة الأسر والبيوت».

وأضاف: «ونحن في منبر نساء الحرية والتغيير إذ ندين هذه التجاوزات القبيحة نحمل مسؤولية ما حدث وما سيحدث للمناضلة أميرة عثمان للسلطة الانقلابية وللأجهزة الأمنية».

وتابع البيان: «نطالب بالتدخل السريع من كل المؤسسات العدلية والحقوقية ومنابر النساء لإطلاق سراحها فوراً دون قيد أو شرط».

السودان: اعتقال رئيسة مبادرة «لا لقهر النساء» واقتيادها لجهة غير معلومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى