أخبار

لجنة أطباء السودان تعلن سقوط شهيد جديد في مليونية «30» يناير

 

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية ارتقاء شهيد جديد بعد اصابته في الصدر  من قبل قوات السلطات الانقلابية في مليونية «30» يناير خلال تظاهرات اليوم.

الخرطوم ـــ التغيير

و قالت اللجنة في بيان اليوم الأحد : ارتقت قبل قليل روح الشهيد: محمــد يوسف إسماعيل، 27  عاماً ، إثر إصابته في الصدر إصابة لم يتم تحديد طبيعتها بعد من قبل قوات السلطة الانقلابية أثناء مليونية 30 يناير بمواكب الخرطوم، ليرتفع عدد الشهداء منذ إنقلاب قائد الجيش إلى «79» شهيداً.

الشهيد محمد يوسف
شهيد موكب 30 يناير محمد يوسف

 

 

و أضافت «السلطة الانقلابية تواصل انتهاكاتها ضد الانسانية بعنف مفرط وقمع دموي للمتظاهرين السلميين في أرضنا».

و أمس أقرت لجنة كونها مجلس السيادة الانقلابي في السودان للتحقيق في أحداث مليونية السابع عشر من يناير المنصرم بأن أحد أفراد القوات

النظامية أطلق النار من بندقية كلاشنكوف أثناء التظاهرات وفقاً لـ «فيديو» تحصلت عليه اللجنة.

لجنة تحقيق

وأعلنت اللجنة المكونة من قائد الانقلاب عبدالفتاح البرهان  عن حجز و تحريز أسلحة لأفراد من القوات النظامية عقب مشاهدتها لمقطع «فيديو» يظهر أحد النظاميين يطلق النار من بندقية كلاشنكوف أثناء التظاهرات.

وقالت اللجنة في بيان وفقاً لـ «إعلام المجلس السيادي  الانقلابي»، إنها فور تسلمها لمهامها قامت بأخذ إفادات الشهود من قوات الشرطة و ذوي الضحايا و آخرين بشأن حالات القتل خلال أحداث 17 يناير .

كشفت اللجنة أنها قامت باستعراض مقطع «فيديو» يظهر فيه أحد النظاميين و هو يطلق النار من بندقية كلاشنكوف، وقالت «نتيجة لذلك تم حجز وتحريز أسلحة الأفراد الذين استلموا عهدة أسلحة و الذخائر في ذلك اليوم ، كما تم إرسال الأسلحة و الفيديو إلى الجهات الفنية المختصة لأغراض الفحص و التدقيق”.

 

الكوادر الطبية

 

جانب من موكب 30 ينابر

و أعلنت اللجنة أنها  شرعت في إعلان الشهود المحتملين عبر الإذاعة والتلفزيون القومي و إعلان الكوادر الطبية بكل من مستشفى الجودة و مشرحة بشائر و ذلك في إطار البحث عن البينات الفنية والطبية ، وتعهدت بمواصلة مساعيها لجمع البينات والاستدلالات للوصول للحقيقة.

و في الثامن عشر من يناير أصدر قائد الانقلاب الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان قراراً  بتشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث التي وقعت خلال تظاهرات 17 يناير.

وكان قد أعلنت لجنة الأطباء المركزية في السودان إرتقاء أروح «7» شهداء في مليونية اليوم 17 يناير بالخرطوم برصاص قوات السلطة الانقلابية ليرتفع عدد الشهداء منذ إنقلاب قائد الجيش إلى «78» شهيداً.

 

و خلال مليونية «الإثنين» الموافق 17 يناير  إرتقى «7» شهداء من الثوار السودانيين الرافضين للانقلاب العسكري وأصيب العشرات بالرصاص الحي، في المنطقة المؤدية إلى محيط القصر الرئاسي بموقف مواصلات «شروني» بعد أن حاولت قوات أمن الانقلاب منع آلاف المحتجين من الوصول إلى القصر الجمهوري.

واستخدمت قوات الانقلاب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، وأطلقت الرصاص على المحتجين المطالبين بانسحاب الجيش من الحياة السياسية، ما أدى إلى سقوط «7» شهداء و جرح العشرات بعضهم حالته خطرة بحسب لجنة الأطباء المركزية.

وكان قد خرج آلاف السودانيين في مسيرات في العاصمة الخرطوم وعدد كبير من مدن البلاد الأخرى رفضا للحكم العسكري، وسط انتشار أمني كثيف في الشوارع الرئيسية والمناطق المحيطة بالقصر الرئاسي والقيادة العامة للجيش في الخرطوم، وشملت الاحاجاجات مدن  الأبيض ود مدني والدمازين وبورتسودان وسنار رفضاً  للانقلاب العسكري وللمطالبة بالحكم المدني.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى