أخباراخبار دولية

مقتل زعيم «داعش» في غارة بسوريا

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، مقتل زعيم تنظيم داعش خلال غارة أمريكية في سوريا اليوم الخميس.

التغيير- وكالات

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، إن زعيم تنظيم «داعش» عبد الله قرداش الملقب «أبو إبراهيم الهاشمي القريشي»، قتل إثر غارة أمريكية في سوريا.

ونفّذت القوات الأمريكية، ضربة في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، فجر اليوم الخميس، تضاربت الأنباء حول هوية المستهدف فيها، قبل أن يعلن بايدن مقتل زعيم داعش.

وطبقاً لبيان من البيت الأبيض قال بايدن إنه في الليلة الماضية وتحت إشرافه «نجحت القوات العسكرية الأمريكية في شمال غرب سوريا في تنفيذ عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفائنا، وجعل العالم مكانا أكثر أماناً».

وأضاف: «وبفضل مهارة وشجاعة قواتنا المسلحة، تمكنا من القضاء على أبو إبراهيم الهاشمي القريشي- زعيم داعش».

وتابع: «وقد عاد جميع الأمريكيين سالمين من العملية. وسأوجه كلمة إلى الشعب الأمريكي في وقت لاحق اليوم».

وكان تنظيم داعش المتطرف، أعلن في أكتوبر 2019م، عبر الوكالة التابعة له «أعماق»، تعيين خليفة أبو بكر البغدادي، الذي قتل في غارة جوية، وقالت حينها إن داعش «يعلن تعيين أبي إبراهيم الهاشمي القريشي خليفة له».

وأكد بايدن- حسب بيان البيت الأبيض اليوم- أن الولايات المتحدة قادرة على القيام بكل الإجراءات لتصفية قادة التنظيمات الإرهابية.

وقال: «القوات الأمريكية قتلت زعيم تنظيم داعش، قمنا بكل ما يمكن لتقليل عدد الضحايا في العملية».

وأكد أن زعيم «داعش» فجر نفسه وقتل عائلته «هرباً من مواجهة العدالة».

ونوه بايدن إلى أن أبو إبراهيم القريشي «تورّط في قتل عدد كبير من الأمريكيين، وهو مسؤول عن الهجمات على الإيزيديين».

وأوضح أن الولايات المتحدة خطّطت للعملية على مدار شهور، وأشار إلى مواصلتها استهداف قادة التنظيمات الإرهابية.

فيما نقلت وكالات أنباء، عن مسؤول أمريكي، أن زعيم داعش فجر قنبلة، قتلته مع أفراد من أسرته عند بدء الغارة، بينما أشار آخر إلى أنه فجر نفسه مطلقاً العنان لحزامه الناسف.

وذكرت مصادر أن ثلاث نساء قد يكن زوجات قرداش، من بين القتلى في العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى