أخبار

السودان: لجنة كونها قائد الانقلاب تتهم أعضاء بـ «إزالة التمكين» المجمدة بالفساد

 

 اتهمت لجنة كونها قائد الانقلاب في السودان عبد الفتاح البرهان أعضاء ومنسوبي بلجنة إزالة التمكين المُجمدة بتجاوزات مالية وإدارية وضبط ذهب وعملات أجنبية بمنزل أحد أعضاء اللجنة المحلولة.

الخرطوم ــ التغيير

وقال  مُقرر اللجنة الإنقلابية العليا لمراجعة واستلام الأصول والأموال المستردة بواسطة لجنة إزالة التمكين عبدالله إبراهيم، إنهم ضبطوا 121 ألف دولار وسبائك  ذهب  زنة 300 جرام بمنزل أحد اعضاء لجنة  التفكيك  المُجمدة.

وقال مُقرر اللجنة الإنقلابية، في مؤتمر صحفي  اليوم، إن الجهات المُختصة وضعت يدها على كمية من الاسلحة والذخائر داخل مباني لجنة التفكيك ـ المجلس التشريعي المنحل ـ وبحسب إبراهيم فإن السُلطات اجرت اتصالات بشأن التعاون الدولي لاسترداد اشخاص دونت في مواجهتم بلاغات جنائية.

قطع الطريق

وأرجعت قوى الحرية والتغيير إطاحة الإنقلابيين بالمدنيين من السلطة، لقطع الطريق أمام لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989، وإكمال مهامها التي وصلت إلى مراحل متقدمة.

و كان قد كوّن قائد الإنقلاب الفريق أول عبد الفتاح البرهان لجنة لمرجعة الأصول المختلفة التي استردتها لجنة إزالة التمكين من قادة ورموز النظام البائد بقيادة الرئيس المخلوع عمر البشير.

حظر من السفر

وأعلن مقرر لجنة الانقلاب عبدالله، عن حظر افراد من السفر  في اعقاب فتح 95 محضراً للتحري جراء شكاوى لمواطنين بشأن تضررهم من اعمال لجنة التفكيك، وقال «إن بعض الأشخاص من منسوبي اللجنة المُجمدة هربوا من البلاد عقب قرارات 25 أكتوبر».

وأوضح أن لجنة إزالة التمكين المجمدة قيدت بلاغات في أعضائها بتهم الابتزاز وخيانة الأمانة .

وقال إبراهيم إنه تم حصر 11 حساب بنكياً باسم اللجنة المجمدة 7 منها حسابات ببنك السودان وشملت 3 حسابات بالدولار واليورو.

من جانبه أكد ممثل النائب العام في اللجنة العليا، ماهر سعيد، سريان قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو، وقال سعيد «القانون ما زال ساري ومازالت البلاغات مستمرة في النيابة في مواجهة رموز النظام البائد».

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى