أخبار

«حميدتي» يتغيب للمرة الثالثة توالياً عن اجتماعات مجلس السيادة الانقلابي

معززاً أنباء الخلافات بينه و«كباشي»

يعزز غياب «حميدتي» عن اجتماعات مجلس السيادة الانقلابي، ما يثار عن وجود خلافات بينه وبين عضو المجلس شمس الدين كباشي.

الخرطوم: التغيير

واصل الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، وهو الرجل الثاني في انقلاب 25 أكتوبر 2021 ، تغيبه عن جلسات مجلس السيادة بالسودان للمرة الثالثة توالياً.

وكان آخر ظهور لقائد قوات الدعم السريع، في اجتماعات السيادي الانقلابي، يوم 20 يناير المنصرم، حين تمت إجازة الموازنة في اجتماع مشترك مع مجلس الوزراء.

وتغيب حميدتي عقبها عن اجتماعات السيادي في أيام (7 فبراير، 31 يناير، 27 يناير).

وتثار أحاديث عن وجود خلافات بين حميدتي، وعضو مجلس السيادة، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي.

وانعقدت جلسة جديدة للمجلس الانقلابي، يوم الاثنين، ناقشت الأوضاع الأمنية بالبلاد، وملف الترتيبات الأمنية.

وكان كباشي، نفى خبراً نسبته إليه صحيفة محلية، أكد فيه عدم وجود خلافات بينه وحميدتي.

وأثار النفي المنشور في منصات مجلس السيادة على مواقع التواصل الاجتماعي، كثيراً من علامات الاستفهام بشأن علاقة الرجلين.

وسرت أنباء عن خلافات بين حميدتي وكباشي، عقب زيارة نفذها الأول لإثيوبيا التي تستنكر استعادة الجيش السوداني، لمنطقة الفشقة على الحدود بين  البلدين.

وكانت مصادر صحفية، أفادت يوم الأحد، وقبل يومٍ من انعقاد المجلس، عن مغادرة حميدتي إلى الإمارات، في زيارة غير معلنة.

ولم تصدر عن حميدتي ردود فعل بشأن خلافاته مع كباشي، أو أسباب تغيبه عن جلسات السيادي الانقلابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى