أخبار

تأجيل جديدة لمحكمة مدبري انقلاب الإنقاذ

غياب المتحري، وتأكيدات إصابة الرئيس المخلوع عمر البشير بفيروس كورونا، كانت أبرز ملامح جلسة محاكمة مدبري انقلاب الإنقاذ. 

الخرطوم: التغيير

أرجات محكمة سودانية، يوم الثلاثاء، محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ، لمدة أسبوع، جراء غياب المحقق في القضية، وعدد من المتهمين من بينهم الرئيس المخلوع عمر البشير، لإصابتهم بفيروس كورونا.

ويخضع البشير و27 من معاونيه، للمحاكمة بتهمة الانقلاب على نظام الحكم المنتخب في 30 يونيو 1989.

وفي حال الإدانة، تصل عقوبة جريمة الانقلاب إلى أحكام تصل إلى الإعدام.

وكشفت هيئة الاتهام عن تلقيها خطاباً من النيابة العامة، أوضحت خلاله خضوع المتحري العقيد جمال محمد الخليفة بركات، لدورة تدريبية وامتحانات في الفترة من 1 إلى 13 فبراير الجاري.

وأفادت الهيئة بتلقيها ما يفيد بإصابة بعض المتهمين بفيروس كورونا من بينهم المخلوع.

ورفضت المحكمة طلب من هيئة الدفاع بإطلاق سراح المتهمين بالضمان.

ومنعت المحامين من خارج دائرة النيابة العامة من المثول أمام المحكمة، مقرة بذات الوقت ظهور المحامين من خارج المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى