أخباراخبار دولية

«الصحة العالمية» تزف أخبارا إيجابية حول مسار السيطرة على «كوفيد – 19» في أفريقيا

بحسب منظمة الصحة العالمية أدت كل موجة لاحقة لـ (كوفيد – 19) إلى خطة استجابة كانت أكثر فاعلية من سابقتها، وكانت كل موجة أقصر بنسبة 23٪ في المتوسط عن السابقة.

التغيير: وكالات

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن مؤشرات ايجابية تتعلق بمسار السيطرة على فيروس (كوفيد – 19) في أفريقيا.

وأوضحت المنظمة أنه وبعد نحو عامين من تحديد أفريقيا لحالة (كوفيد – 19) الأولى، وجدت أنه إذا استمرت الاتجاهات الحالية يمكن للقارة السمراء السيطرة على الجائحة في عام 2022.

ومع ذلك، شددت المنظمة  في بيان لها أمس الخميس، على أن استمرار اليقظة مهم جداً.

وذكرت أنه على مدار العامين الماضيين، شهدت القارة الأفريقية 4 موجات من (كوفيد – 19)، لكل منها ذروة أعلى من تلك التي قبلها أو إجمالي حالات جديدة أكثر من سابقتها.

وبحسب مكتب المنظمة الإقليمي في أفريقيا، كانت تلك الطفرات مدفوعة في معظمها بالمتغيرات الجديدة من الفيروس والتي كانت شديدة الانتشار، وإن لم تكن بالضرورة أكثر فتكا من الموجات السابقة.

وطبقاً للمنظمة أدت كل موجة لاحقة إلى خطة استجابة كانت أكثر فاعلية من سابقتها، وكانت كل موجة أقصر بنسبة 23٪ في المتوسط عن السابقة.

إذ فيما استمرت الموجة الأولى حوالي 29 أسبوعا، انتهت الموجة الرابعة في 6 أسابيع، أو حوالي خمس الوقت.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا ماتشيديسو مويتي: “على مدى العامين الماضيين، أصبحت القارة الأفريقية أكثر ذكاءً وأسرع وأفضل في الاستجابة لكل طفرة جديدة في حالات (كوفيد – 19)”.

وأضاف: “على الرغم من الصعاب، بما في ذلك التفاوتات الهائلة في الحصول على التطعيم، فقد تجاوزنا عاصفة (كوفيد – 19) بمرونة وتصميم، مستلهمين من تاريخ أفريقيا الطويل وخبرتها في السيطرة على تفشي المرض”.

لكنه لفت الانتباه إلى التكلفة التي تكبدتها القارة جراء الجائحة، وقال: “(كوفيد – 19) كلفنا الكثير، إذ إن الحصيلة كانت حياة أكثر من 242 ألف شخص وأضرارا جسيمة باقتصاداتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى