أخبار

«المؤتمر السوداني»: السلطات الانقلابية جددت حبس خالد عمر ومنعت زيارة معتقل

قال حزب المؤتمر السوداني، إن السلطات الانقلابية اتخذت إجراءات تعسفية تضاف إلى جرائمها بتجديد حبس عضو الحزب خالد عمر لخمسة عشر يوماً، بجانب رفضها طلب زيارة لأسرة أحد معتقلي الحزب.

الخرطوم: التغيير

كشف حزب المؤتمر السوداني- أحد مكونات تحالف قوى الحرية والتغيير، أن السلطات الانقلابية، جدّدت يوم الأحد، حبس عضو المكتب السياسي للحزب، وزير شؤون مجلس الوزراء السابق خالد عمر يوسف الذي اعتقلته السلطات الانقلابية يوم الأربعاء 9 فبراير ووجدي صالح عضو لجنة إزالة نظام الثلاثين من يونيو لمدة خمسة عشر يوماً «في إجراءات تعسفية تضاف إلى جرائم الانقلابيين».

واعتقلت سلطات الانقلاب، يوم الأربعاء الماضي، وزير شؤون مجلس الوزراء السابق خالد عمر يوسف.

كما ألقت القبض على القيادي بلجنة إزالة التمكين المُجمّدة وجدي صالح، والأمين العام للجنة الطيب عثمان بموجب بلاغ من وزارة المالية، بجانب بلاغ آخر في مواجهة وجدي من قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان بتهمة إثارة التذمر وسط القوات المسلحة.

وفي سياق مقارب، قال إعلام حزب المؤتمر السوداني، إن السلطات الانقلابية، رفضت طلب زيارة لأسرة المعتقل لدى جهاز الأمن د. محمد عوض الكريم عضو الحزب، الذي تقدمت به، يوم الأحد، بغرض مقابلته والاطمئنان على حالته.

وكانت السلطات الانقلابية اعتقلت عضو الحزب بفرعية الخرطوم، رئيس الوحدة الإدارية بسوبا د. محمد عوض الكريم مساء الأربعاء 26 يناير 2022م.

وأشار الحزب كذلك، إلى اعتقال عضو مجلس السيادة السابق محمد الفكي سليمان واقتياده الى مكان مجهول، يوم الأحد.

وقال إن «هذا الأمر ظلت تمارسة السلطات الانقلابية منذ صبيحة الانقلاب في 25 اكتوبر، حيث اعتقلت أيضا قبل أيام وجدي صالح عضو لجنة إزالة التمكين وخالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء السابق والعديد من الناشطين السياسيين وأعضاء لجان المقاومة في الخرطوم والولايات المختلفة ظناً منها أن الاعتقالات التعسفية تستطيع تحجيم الحراك المناهض للانقلاب الأمر الذي يثبت فشله يوماً بعد يوم».

ومنذ انقلاب 25 أكتوبر الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، تطارد الأجهزة الأمنية الناشطين السياسين وقادة المجتمع المدني للحد من الأنشطة المعارضة للانقلابيين وإعاقة الحراك الجماهيري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى