أخباررياضة

كرستيانو رونالدو يُعيد مانشستر يونايتد إلى سكة الانتصارات

 

أعاد النجم البرتغالي كريستيانو  رونالدو،  فريقه مانشستر يونايتد، إلى سكة الانتصارات، بعدما قاده إلى الفوز على برايتون المنقوص 2-صفر، الثلاثاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

الخرطوم ـــــ التغيير

وافتتح “سي آر7” التسجيل في الدقيقة 51، قبل أن يضيف مواطنه برونو فرنانديش الثاني في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني.

وهو الهدف الأوّل للفائز بالكرة الذهبية 5 مرات في عام 2022، والأوّل له بعد صيام دام 588 دقيقة، وتحديداً منذ 30 ديسمبر الماضي.

ورفع فريق “الشياطين الحمر” الذي حقق فوزه الأول بعد ثلاث تعادلات توالياً في مختلف المسابقات رصيده إلى 43 نقطة في 25 مباراة، واستعاد المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، متقدماً بفارق نقطتين عن وست هام.

 

صافرات الاستهجان

وفشل يونايتد في المحافظة على تقدمه في الشوط الأوّل في مبارياته الثلاث، إلا أنه شذ عن قاعدته أمام ضيفه برايتون حيث بدا عاجزاً خلال شوط أوّل رددت خلاله جماهير ملعب “أولد ترافورد” صافرات الاستهجان، قبل أن يتحرك بشكل أفضل في الثاني ويسجل.

وقصّ رونالدو شريط الأهداف بعد كرة من الأسكتلندي سكوت ماكتوميناي فراوغ وسدد (51)، ليطرد بعد ثلاث دقائق مدافع برايتون لويس دانك بالبطاقة الحمراء بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد “في أيه آر”.

 

ومع إهدار “الشياطين الحمر” لفرص عدة وتصدي العارضة لرأسية وسط برايتون البولندي ياكوب مودير (77)، سجل فرنانديش هدف الاطمئنان والنقاط الثلاث في الدقيقة 90+7.

 

تلويح بالرحيل

كشفت تقارير إعلامية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قد يقدم على خطوة “مفاجأة”، تتمثل بالرحيل عن مانشستر يونايتد، قبل نهاية عقده، في حال تواصلت النتائج السلبية.

 

وذكرت صحيفة “الصن” البريطانية أن رونالدو لم يعد لفريق “الشياطين الحمر” للعب في الدوري الأوروبي، أو المعاناة من سلسلة من النتائج السلبية تحت قيادة المدرب رالف رانغنيك.

 

وشير التقرير إلى أن رونالدو “ليس راضيا” عن تراجع يونايتد داخل وخارج الملعب، حيث يعاني كثيرا في الدوري الإنجليزي الممتاز، ومن المرجح أنه لن يشارك بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى