أخبار

زيادة بنسبة 1000% على الرسوم الإدارية لمستوردي الأدوية في السودان

تشمل تلك الزيادة رسوم تسجيل وفحص الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية.

الخرطوم: التغيير

كشف مستوردي الأدوية بالسودان عن مضاعفة الرسوم الإدارية للشركات العاملة في المجال، بنسبة تصل إلى 1000%.

وتشمل تلك الزيادة رسوم تسجيل وفحص الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية.

ونقلت صحيفة (الجريدة) السودانية الصادرة اليوم الخميس، احتجاج مستوردي الأدوية على القرار، الذي قالوا انه تم دون الرجوع إليهم.

وبحسب الصحيفة إلتقى عضو مجلس السيادة الانقلابي عبدالباقي عبدالقادر الزبير، أمس الأربعاء، وفداً من قطاع مستوردي الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية.

وأوضح رئيس الوفد محمد إبراهيم الطيب، أن اللقاء بحث قرار المجلس الاتحادي للصيدلة والسموم القاضي بزيادة رسوم تسجيل وفحص الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية بنسبة بلغت 1000% دون الرجوع الى القطاع.

وطبقاً لرئيس الوفد، رفض قطاع مستوردي الأدوية والمعدات الطبية القرار.

وأشار إلى أن عضو مجلس السيادة أبدى تفهماً كبيراً للقضية وتعهد بأن يوليها الاهتمام الى أن تتم معالجتها.

ويعاني السودان من أزمة دواء مستفحلة إذ تنعدم الأدوية بمختلف أنواعها بما فيها المنقذة للحياة.

وكانت وزارة المالية قد أعلنت قبل وقوع الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي، التزامها بتسليم وزارة الصحة 23 مليون يورو، لتغطية مديونياتها على الشركات المستوردة للادوية.

فيما التزمت بتوفير 4 ملايين يورو لاكمال سداد المديونية بجانب توفير 4 مليار جنيه سوداني، بجانب سداد مبلغ 800 مليون جنيه شهريا لدعم ادوية الأمراض المزمنة.

ويعمل الصندوق القومي للإمدادات الطبية على توفير الأدوية للصيدليات الحكومية وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة.

تعليق واحد

  1. يا حميدتي انت بتدي الشعب السوداني شنو عشان تقول بتشحد ليو ، انت بتشحد لنفسك ، أنتم لا تعطون الشعب شيء حتى تقولوا أنكم تشحذون له ، ليس هناك خبز مدعوم ولا وقود مدعوم وليس هناك أي شيء مدعوم والشعب يشتري كل شيء من ماله فقط ، وليت الأمر توقف عند هذا أنتم تفرضون جمارك وضرائب على السلع الواردة هي من الأعلى عالميا حتى تصبح غالية فتبيعون منتجات السودان لشعبه بأضعاف سعرها وتضعون كل هذا في جيوبكم ، شركة زادنا التي تملكونها خلف الكواليس احتكرت قوت الشعب و جعلت سعر الذرة أغلى من سعر القمح وجوعتم الشعب ، أنتم تسرقون حتى حبوب الكوارتم للملاريا التي تعطيها ألمانيا للسودان مجانا بشرط أن تتوزع مجانا فسرقتوها وكانت فضيحة عالمية ، أنتم تريدون أن تشحذوا لتسرقوا حق الشحذة أيضا ،
    يا دقلو الذي تعطيكم له الامارات والسعودية هذا ليس شحذة بل هو جزء بسيط من أرباح الذهب الذي تهربه لهم ولا يستفيد المواطن منه بل تأخذونه أنتم ،
    ابتعدوا أنتم عن السلطة والمجتمع الدولي سيساعد السودان على كافة المستويات ونحن نثق في هذا ، السعودية والامارات التي ليس لها دستور ولا قوانين ولا حكومات بل مجلس عشيرة بمسميات رسمية لن تساعد السودان ، انهم يضحكون عليكم ويمارسون عليكم تفرقة عنصرية بغيضة ، أنا عشت في هذه الدول خمسة سنين وعارفهم جدا جدا ، انتم أتبعوهم كالخرفان يقولوا ليكم حياك الله يا زول ثم يتغامزون عليكم ويضحكون من خلفكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى