أخبار

مبعوث واشنطن يغادر الخرطوم فجأة والقائم بالأعمال تلتقي البرهان

غادر مبعوث الولايات المتحدة للقرن الأفريقي، الخرطوم على نحو مفاجئ، فيما أجرت القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم لقاءات مع مسؤولين سودانيين بينهم رئيس المجلس الانقلابي عبد الفتاح البرهان.

الخرطوم: التغيير

كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى، عن مغادرة المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد الخرطوم بشكلٍ مفاجئ «لظروف صحية».

بينما التقت القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم لوسي تاملين، لقاءات مع المسؤولين الذين كان يفترض أن يلتقيهم ساترفيلد.

ديفيد ساترفيلد

وبدأ المبعوث الأمريكي زيارة رسمية إلى الخرطوم أمس، كان يفترض أن تستغرق يومين «بهدف إشراك أصحاب المصلحة في دعم رغبة الشعب السوداني في دفع عجلة التحول الديمقراطي في البلاد في ظل حكومة يقودها مدنيون».

وطبقاً لما نشرته «الشروق» اليوم، أن ساترفيلد الذي وصل السودان أمس قادماً من إثيوبيا، غادر الخرطوم بشكلٍ مفاجئ «لظروف صحية».

ونقلت عن مصادر، أن القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم لوسي تاملين، تواصلت مع المكونات السياسية بكل أطرافها التي كان من المقرّر أن يلتقيها ساترفيلد للاعتذار عن لقائه وتوضيح أسباب مغادرته للبلاد، وذكرت أنه سيعود لاستئناف زيارته للسودان خلال أسبوعين أو أكثر.

إدارة حوار

والتقت السفيرة لوسي اليوم، برئيس مجلس السيادة الانقلابي عبد الفتاح البرهان، بحضور وزير الخارجية المكلف علي الصادق.

وأعلن البرهان خلال اللقاء- بحسب إعلام المجلس- التزام السودان بتطوير الاتفاقيات والتفاهمات السابقة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد التزام الحكومة بإدارة حوار شامل بين القوى الوطنية السودانية يفضي إلى توافق يخرج البلاد من أزمتها الحالية.

وشدّد على عدم تمسّك المكون العسكري بالسلطة واستعداده لتسليمها في حال حدوث توافق وطني أو حكومة منتخبة.

فيما أكدت لوسي، دعم بلادها لمبادرة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان «يونيتامس» من أجل حوار يقود لتوافق سياسي بين مكونات الشعب السوداني.

وأمّن الجانبان خلال اللقاء، على العمل معاً لتهيئة الأجواء وبناء الثقة بين الأطراف السودانية لإنجاح عملية الحوار.

العطا والوفد الامريكي

دعم العلاقات

كما التقت لوسي، عضو المجلس الانقلابي ياسر العطا، في ذات إطار دعم وتعزيز مبادرة بعثة «يونيتامس» وجهودها لتحقيق التوافق والإجماع للخروج من الأزمة الراهنة.

وطبقاً لإعلام المجلس، أشاد العطا بـ«المستوى المتطور» الذي تشهده العلاقات بين الخرطوم وواشنطن,

وأكد حرص واهتمام السودان بدعمها وترقيتها الى آفاق أرحب.

ويمر السودان بأزمة سياسية غير مسبوقة عقب انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م على السلطة المدنية والانفراد بحكم البلاد.

وطرحت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية في السودان «يونيتامس» بقيادة فولكر بيرتس مشروعاً لإجراء مشاورات لإنهاء الأزمة، بجانب عدد من المبادرات الداخلية، فيما تتمسك أطراف عديدة بانهاء حالة اللاشرعية والانقلاب وتهيئة المناخ قبل الخوض في أي عمليات سياسية أو حوار شامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى