أخبار

المواطنون اتهموا «الجن».. نيران مجهولة تلتهم قرية سودانية

التهمت نيران مجهولة المصدر جزءاً كبيراً من منازل قرية سودانية شرقي البلاد، في وقتٍ اتهم السكان المحليون «الجن » بالتسبب في الحرائق.

الخرطوم: عبد الله برير

شبت حرائق هائلة، مجهولة المصدر، في عدد كبير من منازل قرية سودانية- شرقي البلاد، وقضت عليها تماماً.

وأثار الأمر الهلع والتساؤلات ودفع كثيراً من السكان المحليين إلى اتهام «الجن » بالتسبّب في الأمر.

وقضت النيران على عدد كبير من المنازل في قرية «قريقس» بمدينة حلفا الجديدة التابعة لولاية كسلا- شرقي السودان.

وكانت قصة النيران قد بدأت ظهر الخميس الماضي، حيث شبت في أول منزل دون سابق إنذار، ودون أن يكون هنالك أي من الأسباب الطبيعية المعروفة لإندلاع الحرائق.

حريق حلفا

وانتقلت الحرائق بسرعةٍ كبيرة من منزل إلى آخر لتسبب ذعراً شديداً لأهالي المنطقة.

ولم تنجم عن النيران أي خسارة في الأرواح، غير أنها قضت على جميع  الأثاثات وأحالت البيوت إلى رمادٍ وركام.

الدفاع المدني

وبحسب سكان المنطقة، لم تستجب قوات الدفاع المدني لنداء المواطنين في بادئ الأمر وتعلّلت بعدم وجود الوقود.

وبعد أن وفر السكان الوقود، تحركت سيارات الدفاع المدني غير أنها علقت في الوحل والرمال ولم تستطع الوصول إلى المنازل المحروقة.

ولجأ المواطنون إلى نقل أثاثاتهم وأطفالهم ومواشيهم خارج المنازل ليقضوا لياليهم في الطرقات.

وبلغ عدد البيوت التي طالها الحريق تسعة عشر منزلاً.

وفي حديثه لـ «التغيير» قال أحد المواطنين- فضل حجب اسمه، إنهم لم يجدوا تفسيراً للحادثة.

وأضاف: بصراحة لم نجد لها تفسير غير أنه عمل «الجن» والعياذ بالله.

وأوضح أن الحريق أندلع منذ أربعة أيام وما زال يزداد كل يوم ليُضاعف عدد البيوت المحترقة.

ونوه إلى أن أهالي المنطقة باتوا  في هلع وخوف وقال: «الأطفال والأسر أمست تنام في الشوارع بعد أن أفرغت البيون من الأثاث».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى