أخبار

محامو الطوارئ بالسودان: السلطات الانقلابية نقلت عشرات المعتقلين من سجن «سوبا»

أوضح محامو الطوارئ أن المعتقلين تم ترحيلهم إلى عدة أقسام شرطة بالعاصمة السودانية لتضليل خبير الأمم المتحدة المعني بشأن حالة حقوق الإنسان.

الخرطوم: التغيير

قال محامو الطوارئ بالسودان اليوم الإثنين، إن السلطات الانقلابية في البلاد نقلت نحو 40 معتقلاً من سجن سوبا جنوبي الخرطوم، إلى عدة أقسام شرطة بالعاصمة السودانية.

وأوضح المحامين أن الخطوة تأتي لتضليل خبير الأمم المتحدة المعني بشأن حالة حقوق الإنسان، والذي يزور السودان هذه الأيام.

وبحسب بيانيين صحفيين منفصلين للمحامين اليوم الإثنين،  فإن عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات السلمية الرافضة للانقلاب العسكري والمطالبة بالحكم المدني يصل إلى 200 معتقلا.

وأن عدد الذين تم ترحيلهم لأقسام الشرطة بدلاً عن اطلاقهم لا يتجاوز عددهم 40 معتقلاً.

ونوه البيان الأول إلى أن ترحيل المعتقلين تم من سجن سوبا جنوبي الخرطوم إلى أقسام شرطة بحري المدينة والأوسط أمدرمان والقسم الشمالي الخرطوم.

وأضاف: “تم تصديق الضمانات والآن بانتظار إكمال إجراءات الضمانة من دائرة الإختصاص”، وتابع: “محامو الطوارئ متواجدون بجميع الأقسام المذكورة لتكملة اجراءات اطلاق سراح الثوار”.

وبدأ خبير الأمم المتحدة المعني بشأن حالة حقوق الإنسان في السودان أداما ديانغ، أمس الأحد، أول زيارة رسمية له إلى البلاد.

وبحسب الأمم المتحدة، تأتي الزيارة بعد شهر من تأجيلها بناءً على طلب سلطات الانقلاب العسكري.

وخلال زيارته التي ستتم في الفترة من 20 إلى 24 فبراير، سيلتقي “ديانغ” مع كبار المسؤولين في الحكومة السودانية.

بجانب ممثلي منظمات المجتمع المدني، والمدافعين عن حقوق الإنسان، ورؤساء كيانات الأمم المتحدة، والدبلوماسيين.

وتأزم الوضع السياسي في السودان عقب الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، صبيحة 25 أكتوبر الماضي، والذي أطاح بموجبه بشركائه المدنيين في الحكومة الانتقالية.

وتم على إثر الإنقلاب اعتقال مئات المحتجين السلميين وقادة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وأنهى الانقلاب العسكري اتفاق سياسي تم إبرامه في العام 2019 بين الجيش وتحالف قوى الحرية والتغيير الذي شارك في الإطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى