أخبار

السودان: لجنة الأسرى والمفقودين تؤدي القسم أمام قائد ثاني الانقلاب

 

أدت لجنة الأسرى والمفقودين القسم أمام نائب رئيس مجلس السيادة الانقلابي محمد حمدان دقلو حميدتي.

الخرطوم ــــ التغيير

و كان قد شكل  قائد الانقلاب في السودان رئيس مجلس السيادة، رئيس المجلس الأعلى المشترك للترتيبات الأمنية، الفريق أول ركن  عبدالفتاح البرهان ، اللجنة برئاسة وكيل النيابة الدكتور سليمان عمدة هجانه ، انفاذاً لبروتوكول الترتيبات الأمنية.

وقال نائب رئيس اللجنة العسكرية العليا المشتركة الفريق سليمان صندل حقار ، في تصريح صحافي، إن بروتوكول الترتيبات الامنية، قضي بتشكيل لجنة لمعالجة قضية الأسرى والمفقودين، ووصف قرار تشكيل اللجنة، والتى تضم أطراف العملية السلمية والحكومة بالتاريخي و المهم و أعتبره خطوة كبيرة في سبيل تطبيق الإتفاقية.

الأسرى و المفقودين

و أكد صندل أن اللجنة ستقوم بدورها كاملاً للبحث عن الأسرى والمفقودين، انطلاقاً من مسؤوليتها التاريخية والإنسانية والإخلاقية، واستقبال الشكاوى في مقرها، معبراً عن شكره وتقديره لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي لإعطاء اللجنة صلاحيات واسعة ، مبيناً أنها مُشّكلة بموجب قانون لجان التحقيق.

وأوضح  أن اللجنة العليا المشتركة للترتيبات الأمنية، ستعمل على دعم لجنة الأسرى والمفقودين لإنجاز مهامها بالصورة المطلوبة، مشيراً إلى أن اللجنة سترفع تقريرها النهائي لمجلس السيادة الإنتقالي، كما ستعقد خلال الفترة المقبلة مؤتمراً صحفياً تتناول من خلاله أهدافها.

 

صلاحيات واسعة

من جانبه قال رئيس لجنة الأسرى والمفقودين د.سليمان عمدة هجانه ، إن اللجنة ستباشر أعمالها ابتداءً من اليوم ، وأكد أنها تتمتع بصلاحيات واسعة حسب قانون التحقيقات لسنة ٢٠١٧م.

وأوضح هجانة أن اللجنة تسعى لتكوين مكاتب بالولايات المعنية لمباشرة عملها وتسهيل مهمتها ، خاصة في المعارك التى دارت في مناطق ولايات دارفور الكبرى.

وكان قد أوضح  سليمان صندل القيادي في حركة العدل والمساواة أن المجلس الأعلى المشترك المسؤول من الترتيبات الأمنية أكد   في اجتماعه الأول منذ تشكيله على ضرورة تشكيل الآلية العليا الخاصة بمعالجة قضية الاسري والمفقودين وتشكيل لجنة قانونية لذلك.

واستعرض الاجتماع وقتها موقف الترتيبات الأمنية وراجع آليات القيادة والسيطرة كما وقف على الترتيبات الإدارية التي قامت بها اللجنة العسكرية العليا المشتركة توطئة لانطلاق آليات القيادة والسيطرة بشكلها الجديد والمكتمل. ووجه الاجتماع بضرورة المسارعة في ان تنتقل كل اللجان الي مقار عملها بشكل فوري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى