أخباررياضة

شركة تعلن والنادي ينفي.. تسويق قمصان المريخ السوداني يثير الجدل

أعلنت شركة تيمبو، أن قمصان نادي المريخ السوداني أصبحت متوفرة الآن مقابل «38» دولاراً أمريكياً على متجرها الرسمي، في وقت نفى فيه النادي منحها حق التسويق.

الخرطوم: عبد الله برير

أثارت قضية تسويق قمصان نادي المريخ السوداني، جدلاً كثيفاً، ففي حين أعلنت شركة تيمبو، أن قمصان النادي أصبحت متوفرة الآن مقابل «38» دولاراً أمريكياً على المتجر الرسمي للشركة، نفى النادي منح تيمبو حق التسويق.

بدون حق

وكشف نائب الرئيس للشؤون الرياضية بنادي المريخ الكابتن عادل أبو جريشة في حديث أورده المكتب الإعلامي أن شركة تيمبو النمساوية المختصة في إنتاج المعدات الرياضية ليس لها الحق في تسويق شعارات النادي، دون الرجوع إلى مجلس إدارة نادي المريخ.

وذكر أبو جريشة، أن مجلس الإدارة اتفق مع الشركة على تصميم أقمصة الفريق الأول، دون منحها حق التسويق عبر المتجر الرسمي، وأوضح أن الخطوة لا يمكن أن تكتمل إلا عبر الاتفاق مع مجلس الإدارة.

وأضاف: «ليس هنالك ما يمنع من منح الشركة حق التسويق، لكن هذه الخطوة يجب أن تتم عبر الاتفاق مع مجلس الإدارة، وتوضيح نسب محددة من عائدات البيع بين الطرفين، وأؤكد أنه لا يحق للشركة القيام بأي خطوة في هذا الأمر دون الرجوع إلى مجلس الإدارة».

وأختَتَم حديثه بأن الشركة كُلِّفت من الإدارة بتصميم المعدات الرياضية لنادي المريخ دون الاتفاق على أيّ نوع من أنواع التسويق.

وكانت شركة تيمبو للأزياء والمعدات الرياضية وعبر منصاتها الرسمية، أعلنت عن توفر قميص نادي المريخ الأساسي والاحتياطي في متجرها وطرحه للجمهور.

وبحسب الإعلان فإن «تيمبو» وعبر متجر الشركة في مصر طرحت قميص المريخ بسعر «610» جنيه مصري وبأكثر من ثلاثة أضعاف سعر قميص الزمالك الذي يباع بسعر «190» جنيه مصري.

قمصان المريخ

غموض

من جانبه، وصف الصحفي الرياضي ناصر بابكر، موضوع تسويق المريخ لأقمصته بأنه غامض.

وقال بابكر لـ«التغيير»: «الأمر غير واضح، لابد من معرفة تفاصيل العقد بين الطرفين إن وجد».

وأضاف: «ما هي نسبة المريخ السوداني وما هي نسبة الشركة، من دون معرفة ذلك لا يمكن تقييم هذه الخطوة».

إشادة

وقال المحلل الرياضي أحمد بريمة: «مثلما انتقدنا مجلس المريخ، وجب أن نشيد بالخطوة المميزة والتي تمثلت في التعاقد مع شركة متخصصة لتوفير ازياء الفريق وهي شركة تيمبو».

وأضاف: «العمل التالي في هذا الملف يجب أن يكون افتتاح متجر رسمي للمريخ في السودان يضم كل ملحقات النادي من أزياء وادوات تشجيع وإلخ… ».

وتابع: «المتجر الرسمي يقلل من قيمة المنتج الباهظة للغاية إذا أضفنا  مصاريف الشحن».

واعتبر أن تفعيل الجانب الاستثماري مهم جداً للتخلّص من جيوب الأفراد وبالتالي تحويل المريخ إلى شركات مساهمة تجعل الفريق يعتمد على نفسه في موضوع الصرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى