أخباراخبار دولية

منظمات أممية تحذر من عواقب إنسانية بسبب الأزمة في أوكرانيا

دعت عدة منظمات أممية إلى حماية البنية التحتية المدنية في أوكرانيا وذلك في أعقاب التصعيد الذي تشهده البلاد، فيما أعربت عن قلقها العميق إزاء تأثير الأزمة على أوضاع وحياة المدنيين.

التغيير: وكالات

أعربت وكالات إنسانية تابعة للأمم المتحدة يوم الخميس عن قلقها العميق إزاء تأثير الأزمة على أوضاع وحياة المدنيين في أوكرانيا.

ودعت تلك المنظمات إلى حماية البنية التحتية المدنية وذلك في أعقاب التصعيد الذي تشهده البلاد.

وقالت المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في أوكرانيا أوسنات لوبراني، إن الأمم المتحدة وشركاءها الإنسانيين ملتزمون في البقاء وتقديم المساعدات.

وأضافت في بيان لها: “نحن هنا لدعم الأشخاص الذين أرهقتهم سنوات من الصراع ونحن على استعداد للاستجابة في حالة حدوث أي زيادة في الاحتياجات الإنسانية”.

عواقب الإنسانية

بدوره أشار بيان منسوب إلى مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، إلى قلق عميق إزاء التدهور السريع للوضع، والعمل العسكري المستمر في أوكرانيا.

وحذر “غراندي” من أن العواقب الإنسانية ستكون مدمرة على السكان المدنيين.

وقال: “لا يوجد منتصرون في الحرب، ولكن سيتمزق إربا عدد لا يُحصى من الأرواح، لقد رأينا بالفعل تقارير عن وقوع ضحايا وبدأ الناس بالفرار من منازلهم بحثا عن الأمان”.

فيما أعربت المديرة التنفيذية لليونيسف، كاثرين راسيل، في بيان عن قلقها العميق من أن تكثيف الأعمال العدائية في أوكرانيا يشكل تهديدا مباشرا لحياة ورفاهية 7.5 مليون طفل في البلاد.

وقالت إن نيران الأسلحة الثقيلة على طول خط التماس دمرت بالفعل البنية التحتية الحيوية للمياه والمرافق التعليمية في الأيام الأخيرة.

وتابعت: “ما لم يهدأ القتال، يمكن تشريد عشرات الآلاف من العائلات قسرا، مما يؤدي إلى تصاعد الاحتياجات الإنسانية بشكل كبير”.

وفي السياق أكد برنامج الأغذية العالمي استعداده للانتشار لدعم السكان المتضررين، وأشار إلى أن لديه القدرة على التدخل في غضون 72 ساعة من اندلاع الأزمة، بشرط أن يتم منح إمكانية الوصول وإتاحة الموارد.

وقالت مديرة الطوارئ في برنامج الأغذية العالمي مارجو فان دير فيلدين: “نشعر بقلق بالغ إزاء تأثير الأعمال العدائية على حياة وسبل عيش المدنيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى