أخبار

السودان: منع شحنات أبل محمية بقوة عسكرية من العبور إلى مصر

رفضت لجنة الترس الذي مرت 4 أيام على نصبه، السماح بعبور شحنات الإبل التي ترافقها قوة عسكرية للحماية.

الخرطوم: التغيير

أرجعت لجنة (ترس) القرير 6 شاحنات مُحملة بالإبل من تقاطع طريق عطبرة شمالي البلاد، كانت في طريق لدولة مصر.

ورفضت لجنة الترس الذي مرت 4 أيام على نصبه، السماح بعبور شحنات الإبل التي ترافقها قوة عسكرية للحماية.

وقال عضو لجنة انتزاع الحقوق وتنمية محلية مروي عطا الله فضل لصحيفة (الجريدة) السودانية الصادرة اليوم الإثنين، إن الشاحنات الـ 6 كانت في طريقها إلى مصر.

وأوضح أن القوة العسكرية كانت ترافق الشاحنات لحمايتها، وليس لفض الترس وأضاف: “تمسكنا بعدم عبور الشاحنات وتفهمت القوة ذلك وأرجعتها”.

وكان تجمع المزارعين والتروس أغلقوا مطلع الشهر الحالي طريق شريان الشمال عند منطقتي الحامداب والقرير احتجاجاً على زيادة فاتورة الكهرباء.

ويرفع المحتجون عدة مطالب أبرزها إعادة تعرفة الكهرباء للسابق، وتوفير السماد للموسم الزراعي.

بجانب قائمة من المطالب الأخرى تشمل صيانة طريق شريان الشمال، ووضع موازين لحمولة الشاحنات، ومنح الولاية نصيبها من التعدين الأهلي وسد مروي، وتشييد ترعتي السد، فضلاً عن بعض المطالب الخدمية الأخرى.

ولاحقاً تم رفع المتاريس المنصوبة على الطريق  عقب  اتهام منسوبين للجنة مزارعي الولاية الشمالية باختطاف لسان المزارعين، بعد أن تكررت محاولات فضها بالقوة.

فيما أشارت مصادر إلى أن المتاريس تم فتحها بواسطة مواطنين من خارج المنطقة بقوة السلاح الأبيض.

يأتي ذلك في وقت يتهم تحالف تجمع المزارعين قيادات التجمع، ودمغها باختطاف اسم المزارعين والتراجع عن حقوقهم ومطالبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى