أخبار

«الشيوعي»: ميثاق لجان المقاومة الخرطوم يأتي لقطع الطريق أمام شرعنة السلطة العسكرية

أبدى الحزب الشيوعي ترحيبه بالميثاق وقال إنه يأتي في وقت حاسم يتطلب توحيد القوى الثورية التي تتبني مشروع التغيير الجذري البديل لما بعد إسقاط الديكتاتورية العسكرية.

الخرطوم: التغيير

قال الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية إن (ميثاق تأسيس سلطة الشعب) الصادر من لجان المقاومة بولاية الخرطوم يأتي في وقت حاسم لقطع الطريق أمام أي تسوية سياسية أو شرعنة للسلطة العسكرية.

وأبدى الحزب ترحيبه بالميثاق وقال إنه يأتي في وقت حاسم يتطلب توحيد القوى الثورية التي تتبني مشروع التغيير الجذري البديل لما بعد إسقاط الديكتاتورية العسكرية.

إضافة لتشكيل المركز الموحد لقيادة الثورة لقطع الطريق علي أي تسوية سياسية او شرعنة أو شراكة.

وأوضح الحزب في تعميم صحفي اليوم الإثنين، أن الميثاق يفتح باباّ للحوار بين مواثيق لجان المقاومة في كل أنحاء السودان بطرح قضايا الريف، و توحيد القوى الاجتماعية الثورية في كل السودان حول ميثاق واحد يعبر عنها.

فيما أشاد بما وصفه بالجهد الجماعي المبذول في صياغة الميثاق والمشاركة القاعدية الواسعة، للتأسيس لعهد جديد من الديمقراطية الشعبية في القضايا السياسية، والاقتصادية والاجتماعية.

وأكد شروعه في دراسة الميثاق وإبداء الرأي حوله في القريب العاجل.

وطرحت تنسيقيات لجان مقاومة بالعاصمة السودانية الخرطوم، أمس الأحد، ميثاق (تأسيس سلطة الشعب)، سعياً لتأسيس دولة وطنية مدنية ديمقراطية، ووضع حد للانقلابات العسكرية.

وعقدت اللجان مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عدد من الناشطين، حول الميثاق الذي تضمن اثني عشر بنداً رئيسياً، على رأسها إسقاط انقلاب 25 أكتوبر 2021، ومحاسبة كل الضالعين فيه من المدنيين والعسكريين.

وكانت لجان مقاومة الخرطوم عكفت على وضع الميثاق وأجرت مشاورات واسعة حوله قبل طرحه على اللجان في بقية الولايات وجموع الشعب، وهو ما أجل طرحه رسمياً حتى الأحد 27 فبراير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى