أخبار

للمرة الثالثة منذ وقوع الانقلاب العسكري .. آلاف المحتجين السودانيين يصلون القصر الرئاسي

«مليونية ميثاق تأسيس سلطة الشعب» تكسر الطوق الأمني بوسط الخرطوم

تعد هذه المرة الثالثة التي يصل فيها آلاف المحتجين إلى بوابة القصر الرئاسي منذ اندلاع الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي.

الخرطوم: التغيير

تمكّن آلاف المحتجين من الوصول للقصر الرئاسي بالعاصمة السودانية اليوم الإثنين، وذلك بعد أن كسروا الطوق الأمني بوسط الخرطوم، في المواكب التي اُطلق عليها (مليونية ميثاق تأسيس سلطة الشعب).

ورصدت (التغيير) تراجع القوات الأمنية التي كانت تسيطر على شارع القصر الجمهوري، فيما تقدمت الحشود الجماهيرية ووصلت حتى البوابة الجنوبية للقصر.

واستخدمت الشرطة القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود، إلا أنها تراجعت بعد عمليات كر وفر في الطرقات الرئيسية بوسط الخرطوم.

وتعد هذه المرة الثالثة التي يصل فيها آلاف المحتجين إلى بوابة القصر الرئاسي منذ اندلاع الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي.

كذلك أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع المحتجين الذين تجمعوا في شارع الشهيد عبد العظيم بأم درمان غرب الخرطوم، وتقاطع المؤسسة بالخرطوم بحري شمال العاصمة السودانية.

وكانت تنسيقيات لجان مقاومة بالعاصمة السودانية الخرطوم، قد دعت للخروج في مواكب اليوم الإثنين تحت مسمى (مليونية ميثاق تأسيس سلطة الشعب)، باتجاه القصر الرئاسي بوسط العاصمة.

ودشنت لجان المقاومة في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، (ميثاق تأسيس سلطة الشعب) الهادف لاسقاط الانقلاب العسكري وتأسيس دولة مدنية ديمقراطية وتحقيق شعارات ثورة ديسمبر.

ودعت التنسيقيات في بيان صحفي، للمشاركة في المليونية المتجهة صوب القصر الجمهوري، وقالت: “نتحدى فيها الجلاد بسلاح سلميتنا ونسطر التاريخ بصمودنا ووحدتنا ونستنير ونهتدي بنور شهدائنا وعلى طريقهم لإسقاط الانقلاب الغاشم المشؤوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى