أخبار

إجلاء «85%» من السودانيين في أوكرانيا

قال مسؤول، إنه تم إجلاء «85%» من عدد السودانيين الكلي في أوكرانيا، عقب الحرب التي شنتها روسيا عليها منذ الخميس الماضي، وأكد استمرار الجهود لإجلاء الجميع.

الخرطوم: التغيير

كشفت سفارة السودان في أوكرانيا، أن القائم بالأعمال بالإنابة عكاشة الضو الماحي، أجلى «150» سودانياً خلال اليومين الماضيين، ضمن جهود السفارة لإجلاء المواطنين السودانيين هناك.

وبدأت روسيا الخميس الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا خلّفت أعداد كبيرة من القتلى والمصابين لدى الجانبين، وسط تنديد دولي لخطوة موسكو.

وتزامن الاجتياح الروسي لأوكرانيا مع زيارة لنائب رئيس مجلس السيادة الانقلابي محمد حمدان دقلو «حميدتي» إلى موسكو التقى خلالها مسؤولين روس.

وطبقاً لوكالة السودان للأنباء اليوم الأربعاء، أن السفارة ظلّت حاضرة في المعبر لاستخراج وثائق السفر الاضطرارية للمسافرين ليتمكّنوا من دخول الحدود الرومانية من خلال معبر «سرت» وذلك بالتنسيق مع سفارة السودان في بوخارست.

ونوهت السفارة السودانية في كييف، بالتعاون الكبير من قبل المواطنين السودانيين الذين التزموا بالتواصل الكامل مع البعثة خلال عبورهم بجميع المعابر في كل المجر وسلوفاكيا وبولندا رغم التكدس الكبير على الحدود البولندية.

ويقدّر عدد السودانيين الذين عبروا إلى بولندا بنحو «400» سوداني، وتمكّن القنصل بالسفارة السودانية في برلين من تسوية إجراءات الذين لا يملكون جوازات سفر صالحة.

وبحسب الوكالة الرسمية، واصلت السفارة في بودابست مجهوداتها بالتنسيق مع البعثة في كييف في تسهيل عبور «50» سودانياً إلى المجر وإيوائهم، إضافة إلى «30» سودانيا آخرين عبروا إلى سلوفاكيا، وبهذا تقدّر نسبة السودانيين الذين تم إجلاؤهم من أوكرانيا «85%» من العدد الكلي.

وتقوم وزارة الخارجية، بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة وسفاراتها في البلدان المشار إليها لإجلاء جميع السودانيين الموجودين في أوكرانيا بأمن وسلام ووصولهم إلى أرض الوطن.

وكانت الخارجية السودانية، أكدت في بيانٍ سابقٍ، أنّ جميع المواطنين السودانيين الموجودين بأوكرانيا بصحة وسلامة، ولم تسجل أي إصابات ضمن أفراد الجالية.

ودعت السودانيين إلى التواصل معها وتسجيل بياناتهم والالتزام بتوجيهات السفارة.

فيما تداول ناشطون- قبل عدة أيام- مقطعاً مصوراً لسوداني في أوكرانيا يشكو فيه من عدم تجاوب السفارة هناك مع اتصالات أفراد الجالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى