أخبار

هيئات مستقلة تتهم الشرطة السودانية بـ«انتهاكات جسيمة» بحق «أطفال»

اتهمت هيئات مستقلة، الشرطة السودانية، بالقبض على أطفال في مدينة أم درمان، وممارسة تحرش وانتهاكات جسيمة بحقهم.

الخرطوم: التغيير

أكدت هيئة الدفاع عن المتأثرين بالاحتجاز غير المشروع وشهداء القتل الجزافي، بالتضامن مع هيئة محامي دارفور وشركاؤها، أن مجموعة من عناصر الشرطة السودانية، مارست انتهاكات جسيمة بحق أطفال اعتقلتهم من الشارع العام بمدينة أم درمان في العاصمة الخرطوم.

وشددت في بيان مشترك على أنها ستتخذ إجراءات جنائية في مواجهة كل عناصر الشرطة المتورطين بتلك الانتهاكات الجسيمة، وستتقدم بطلب لوزير الداخلية لتكوين لجنة تحقيق عن هذه الظاهرة «لتطهير الشرطة من مرتكبي هذه الجرائم الخطيرة والتي تمس أمن وسلامة المجتمع».

«التغيير» تنشر نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

هيئة الدفاع عن المتأثرين بالإحتجاز غير المشروع وشهداء القتل الجزافي بالتضامن مع هيئة محامي دارفور وشركاؤها

بيان

إنتهاكات جسيمة وتحرش جنسي ممنهج من بعض منسوبي الشرطة بأطفال في أمدرمان

في يوم 25/ 12/ 2021م قامت مجموعة من عناصر الشرطة وهي تستخدم مركبات دفع رباعي ومزودة بالسلاح والهراوات بالقبض على الطفل مصطفى جودة محمد 13 سنة وشقيقه حسن جودة محمد 14 سنة في امدرمان، أطلقت سراح الطفل الأكبر حسن 14 سنة ونقلت معها الطفل الأصغر مصطفي 13 سنة وقامت بتعذيبه  والتحرش به وحبسه بقسم شرطة أمدرمان وسط ليوم كامل، الطفل مصطفى 13 سنة لم يرتكب اي فعل من الأفعال المُجرمة قانونا، أفرج عنه بعد تعذيبه ولم يتخذ في مواجهته أي إجراء قانوني، وعقب الإفراج عنه قامت أسرته بفتح بلاغ جنائي تحت المواد 142 و157 و144 من القانون الجنائي 1991م بنيابة الطفل ولم يتم القبض على الجناة حتى الآن.

في يوم 24/ 2/ 2022م قامت مجموعة من الشرطة مزودة بكافة انواع السلاح والعصي المدببة وهي تجوب مدينة أمدرمان في رُتْل من سيارات الدفع الرباعي  وعربة دفار بالقبض على الطفل وراق هشام بالقرب من صينية الأزهري بامدرمان والطفل زكي عبد الماجد بالقرب من تربة الشهداء بودأرو، الطفلان المقبوض عليهما لم يرتكبا اي فعل من الأفعال المُجرمة قانونا وتم القبض عليهما في الشارع العام وتعذيبهما بالضرب المبرح والركل وتقطيع ملابسهما وجرحهما في أماكن متفرقة من جسديهما بالسكين وتجريدهما تماما من ملابسهما والتجول بهما وهما داخل احدى العربات  كما ولدتهما امهاتهما في أحياء امدرمان القديمة حتى شارع الأربعين حيث تم القبض على العشرات من الأطفال والشباب وتم نقلهما مع المقبوضين إلى قسم شرطة امدرمان الأوسط وحبسهما حتى تم الإفراج عنهما في منتصف الليل.

ستتخذ الهيئة إجراءات جنائية في مواجهة كل عناصر الشرطة التي قامت بتلك الإنتهاكات الجسيمة بحق الطفلين والأطفال الآخرين والمجتمع أمام النيابة العامة والقضاء لردعهم بالقانون كما ستتقدم بطلب لوزير الداخلية لتكوين لجنة تحقيق عن هذه الظاهرة من الجريمة المنظمة المرتكبة بواسطة عناصر من منسوبي الشرطة بموجب قانون لجان التحقيق لسنة 1954م وذلك لتطهير الشرطة من مرتكبي هذه الجرائم الخطيرة والتي تمس أمن وسلامة المجتمع.

6/ 3/ 2022م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى