أخباراخبار دولية

واشنطن ولندن تصفان اقتراح موسكو باستقبال اللاجئين في حدوددها بالعبثي

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك بواشنطن مع نظيرته البريطانية ليز تراس، أهمية السماح للمدنيين بالمرور عبر الممرات الإنسانية، مشيراً إلى اقتراح روسيا باستقبال اللاجئين في حدودها أو بيلاروسيا يعد “عبثيا”.

التغيير: وكالات

وقال بلينكن، إن “الممرات الإنسانية التي تصل إلى روسيا وبيلاروسيا، عبثية فلا يمكن الفرار للبلد المعتدي”.

وشدد الوزير الأميركي، على ضرورة السماح للمدنيين الفارين من المعارك بمغادرة المدن الرئيسية في أوكرانيا، مطالبا كل الدول بالضغط على موسكو لإجلاء المدنيين.

وأشار، بحسب قناة الحرة، إلى أن الولايات المتحدة ستزيد مساعداتها للشعب الأوكراني الذي يعاني من الاجتياح العسكري الروسي.

ونوه إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يتبنى استراتيجية جلب الأذى للمراكز السكانية في أوكرانيا”.

وأعاد بلينكن التأكيد على الموقف الأميركي بأن هدفنا هو إنهاء الحرب في أوكرانيا وليس توسعتها، وقال “لا نسعى إلى صراع مباشر مع روسيا وذلك لن يكون في مصلحة أحد”، مشيراً إلى أن بوتين رفض كل فرص الحل الممكنة للأزمة في أوكرانيا.

وكشف بلينكن أن الإدارة الأميركية مررت مشروع قرار لتعقب مسؤولين روس يحاولون إخفاء أموالهم هربا من العقوبات.

من جانبها، قالت وزير الخارجية البريطانية، إن بلادها متمسكة بضرورة حماية الممرات الإنسانية في أوكرانيا.

وأضافت تراس، أن الحرب في أوكرانيا هي حرب الحرية وتقرير المصير.

وأكدت أنه “لن نرتاح قبل أن تفشل مساعي بوتين في أوكرانيا”، مشيرة إلى أنه “لم ننفق على المسائل الدفاعية لسنوات في حين كانت روسيا تضاعف قدراتها العسكرية”.

ونددت الوزيرة البريطانية بالغارات الروسية على المواقع المدنية، وقالت إن “قصف روسيا لمستشفى الأطفال في أوكرانيا عمل شنيع”.

وشددت تراس، على أن حكومة بلادها “ستعظم العقوبات على روسيا لتشمل ‘سويفت’ ووقف استيراد النفط الروسي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى