أخبار

وفد من «الجنائية» بالخرطوم للمرة الأولى منذ الانقلاب العسكري

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الثلاثاء، أنها استقبلت وفداً من المحكمة الجنائية الدولية بين يومي 7-9 مارس الحالي.

الخرطوم:التغيير

وأكد وكيل وزارة الخارجية بالإنابة، نادر يوسف الطيب، التزام السودان بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة وفقاً لمبادئ القانون الدولي وتسهيل عمل المحكمة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى والجهات ذات الصلة.

وتعد تصريحات المسؤول الحكومي بشأن المحكمة الجنائية، غير مسبوقة منذ الانقلاب العسكري في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

وقبل الانقلاب، اتفق المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان مع الحكومة الانتقالية على إنشاء مكتب بالخرطوم للمتابعة.

وحسب إدارة الإعلام والناطق الرسمي بالخارجية، فقد التقى الطيب بمدير قسم العلاقات الخارجية بمكتب مسجل المحكمة الجنائية الدولية والوفد المرافق له الذي زار السودان خلال الفترة من 7-9 مارس الحالي.

من جانبه، أشار مدير قسم العلاقات الخارجية بمكتب مسجل المحكمة الجنائية الدولية، وفقاً لإعلام الخارجية، إلى أن الغرض من الزيارة يأتي في إطار التشاور مع الجهات المختصة حول بعض الإجراءات المتعلقة بتسهيل التعاون بين السودان والمحكمة.

وأوضح مدير قسم العلاقات الخارجية بمكتب مسجل المحكمة الجنائية الدولية، أن جميع الإجراءات المتعلقة بعمل المحكمة في السودان، سيتم إرسالها بصورة رسمية الى الجهات المختصة بالسودان.

وخلال فترة الحكومة الانتقالية، أغسطس 2019 ـ أكتوبر 2021، زار مدعيا المحكمة السابق والحالي السودان 3 مرات، لبحث تسليم المطلوبين لدى المحكمة، على رأسهم الرئيس المخلوع عمر البشير، و وزير دفاعه الأسبق عبد الرحيم محمد حسين، والقيادي بحزب المؤتمر الوطني المحلول، احمد هارون، بالإضافة إلى قائد عام حركة العدل والمساواة السابق، عبد الله بندة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى