أخباراخبار دولية

«يونسكو» تزود الصحفيين الأوكرانيين بمعدات للحماية وتدربهم على العمل في بيئة عدائية

تأتي الخطوة بعد مقتل 4 صحفيين على الأقل خلال الغزو الروسي للبلاد، وتشمل دعم نقابات الصحفيين التي تهجرت كي يتسنى لها مواصلة الاضطلاع بعملها.

التغيير: وكالات

كشفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافية (يونسكو) عن تدابير طارئة جديدة لحماية الصحفيّين في أوكرانيا.

وتأتي الخطوة بعد مقتل 4 صحفيين على الأقل خلال الغزو الروسي للبلاد، وتشمل دعم نقابات الصحفيين التي تهجرت كي يتسنى لها مواصلة الاضطلاع بعملها.

فضلا عن حماية حرية تدفق المعلومات بشأن مجريات الحرب.

وقالت (يونسكو) في بيان لها أمس الخميس، إنها بصدد تقديم دفعة أولى مؤلفة من 125 حزمة من معدّات الحماية الشخصية.

بالإضافة إلى تدريب الصحفيين على كيفية التصرّف في البيئات العدائية.

وقالت المديرة العامة لـ (يونسكو)، أودري أزولاي: “يكاد لا يمر يوم إلا ويضع فيه الصحفيون والعاملون في مجال الإعلام أرواحهم على أكفّهم في أوكرانيا لتزويد السكان المحليّين بمعلومات من شأنها إنقاذ حياتهم، وموافاتنا بمجريات هذه الحرب”.

وأضافت: “إننا نعتزم دعم هؤلاء الصحفيين وحمايتهم دون ادّخار أي جهد لذلك”.

وأشارت المنظمة الأممية إلى افتقار العديد من الصحفيين إلى المعدات الوقائية اللازمة وإلى التدريب، وفي مقدّمتهم الصحفيون الأوكرانيون المحليون.

والذين قالت إنهم اعتادوا سابقا تغطية الأخبار والشؤون المحلية، ووجدوا أنفسهم اليوم مراسلي حرب دون تهيئة أنفسهم للمخاطر التي تعترض طريقهم اليوم.

في وقت أكدت عملها على تزويدهم بالدفعة الأولى من المعدّات التي تضمّ 125 حزمة من معدّات الحماية الشخصيّة، على غرار السترات الصحفية المضادة للرصاص والخوذ.

ونوهت إلى تلك المعدات سيبدأ توزيعها اعتبارا من الأسبوع القادم بواسطة منظمة “مراسلون بلا حدود”، من خلال مركزها المعني بحرية الصحافة في لفيف، والاتحاد الدولي للصحفيين.

وقالت المديرة العامة لـ (يونسكو): “لقد بيّنت الاعتداءات المرتكبة على الصحفيين في أثناء الحرب أن اقتناء معدات الوقاية الشخصية يمكن أن ينقذ الأرواح”.

وتابعت: “لذلك تعمل اليونسكو مع شركائها على تقليص عدد الصحفيين الذين يعملون من دون هذه المعدات بالغة الأهمية، إلى الحد الأدنى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى