أخباراقتصاد

رحلة انهيار جديدة للجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي

بدأ الجنيه السوداني، اليوم الثلاثاء، رحلة انهيار جديدة مقابل الدولار الأمريكي.

التغيير:الفاضل إبراهيم

انخفضت قيمة الجنيه السوداني، بشكل درامي، ففي الصباح كان سعر الصرف 650 جنيهاً للدولار الواحد، ليصل في المساء 735 جنيهاً في السوق الموازي.

وعزا تجار في سوق العملات الأجنبية، الأسباب لكثرة العرض وقلة الطلب.

وتوقع التجار في إفادات لـ(التغيير)، مواصلة انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار خلال الفترة المقبلة، حتى وصول سعر الصرف إلى ألف جنيه مقابل واحد دولار أمريكي.

قضى انقلاب 25 أكتوبر الماضي، على الآمال باكتمال إصلاحات اقتصادية بدأتها الحكومة الانتقالية، ساهمت في استقرار قيمة الجنيه مقابل الدولار طوال الفترة من فبراير ـ أكتوبر 2021.

وفي المصارف، حدد البنك الأهلي السوداني سعر الشراء بـ”635″ جنيه والبيع “639” والمتوسط “637” للدولار، ووصل سعر الريال السعودي إلى “170” جنيها للبيع و”169″ للشراء.

وزاد السعر لدى بنك الخرطوم ليصل الدولار الأمريكي “635” كسعر للشراء و”640″ للبيع واستقر الريال السعودي عند حاجز”169″ والدرهم الإماراتي بمتوسط “173”.

في مطلع فبراير الماضي، أعلن بنك السودان المركزي، تعويم سعر الجنيه، فيما بدت كمحاولة لصنع استقرار في خضم وضع اقتصادي يتراجع يوماً إثر يوم.

وقال لبينك المركزي وقتها، إن البنوك وشركات الصرافة، ستحدد وتعلن أسعار بيع وشراء العملات دون تدخل منه.

وكان قائد مليشيا الدعم السريع، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أعلن عن إنشاء محاكم خاصة لمحاكمة من وصفهم بمخربي الاقتصاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى