أخبار

حزب الأمة يطرح رؤيته لحل الأزمة السودانية على وفد صيني رفيع

قال حزب الأمة القومي المعارض، إنه عقد اليوم الثلاثاء لقاءً مطولاً بمقره مع وفد صيني برئاسة المبعوث الخاص للشرق الأوسط، زاهاي جونغ.

الخرطوم:التغيير

تناول اللقاء، حسب بيان لحزب الأمة، العلاقات الثنائية بين الشعبين السوداني والصيني والقضايا ذات الاهتمام المشترك والأوضاع الراهنة في البلاد والعلاقات الثنائية بين حزب الأمة القومي والحزب الشيوعي الصيني.

وأكد المبعوث الخاص أن الصين تولي اهتماماً خاصاً بالسودان، مشيراً إلى استمرار دعم الصين للشعب السوداني في كافة المجالات.

من جانبه، شكر رئيس حزب الأمة القومي، فضل الله برمة ناصر، الوفد على زيارة البلاد واهتمام الصين بتطوير العلاقات الثنائية مع السودان.

وأشار ناصر، إلى أن الحزب يطمح في بناء علاقات متميزة بين الدولتين تحقق المصالح المشتركة.

وشدد على أهمية استمرار وتطوير العلاقات بين البلدين، مبينا أن العلاقة بين حزبه والصين علاقة قديمة ويهتم الحزب بتطويرها لصالح الشعبين.

وتطرق ناصر للأزمة الحالية بالبلاد، موضحاً أن حزب الأمة القومي يسعى لمعالجتها عبر خريطة الطريق التي تهدف إلى تحقيق التوافق الداخلي الذي يحقق الإستقرار ويجنب البلاد مزيداً من الانهيار ويعيد الوضع الراهن إلى حكم مدني يحقق التحول الديمقراطي في البلاد.

في السياق، التقى رئيس رئيس مجلس السيادة الانقلابي، عبد الفتاح البرهان، المبعوث الصيني.

وأوضح المبعوث الصيني، حسب إعلام مجلس السيادة الانقلابي، أن بلاده حريصة  على تطوير وترقية العلاقات الثنائية بوصفها علاقات استراتيجية بعيدة المدى.

وأكد دعم بلاده للانتقال الديمقراطي، وضرورة إجراء حوار سوداني سوداني، لافتاً  إلى أن الشعب السوداني لديه الحكمة والقدرة لحل وإدارة أزماته الداخلية، معرباً عن أمله في استباب الأمن والإستقرار وتحقيق التنمية المستدامة.

ودعا المسؤول الصيني المجتمع الدولي إلى ضرورة دعم عملية الانتقال السياسي ولعب دور إيجابي يحقق الأهداف المنشودة ويحفظ الأمن والاستقرار في السودان.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى