أخبار

مكاتب بدارفور تجمد نشاطها في حركة تحرير السودان بقيادة «مناوي»

أعلنت مكاتب اللعيت والطويشة ووحدة حسكنيتة الإدارية التابعة لحركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي تجميد نشاطها بسبب ما وصفته بالتهميش.

خاص: التغيير

واتهمت المكاتب، قيادة الحركة بالسير بين الخرطوم والفاشر وعدم إعطاء المنطقة الاهتمام والتمثيل الكافي.

وقالت مصادر بالحركة لـ”التغيير”، إن تجميد المكاتب بسبب تهميش الحركة القيادات السياسية من أبناء المنطقة.

وأوضحت المصادر، أن غياب التنوير التنظيمي والسياسي، غياب الدعم المادي والمعنوي، والغياب التام لمشاركة أبناء المنطقة الشرقية في فرص الحركة من اتفاقية سلام جوبا التي تتمثل في الخدمة المدنية، المفوضيات، المجالس التشريعية، فضلا عن الوزارات وراء التجميد.

وتعتبر محليتي اللعيت جار النبي والطويشة هي المحليات الشرقية التي تتبع إدارياً لولاية شمال دارفور وتمتد من أقصى شمال شرق دارفور وحتى غرب كردفان وولاية شرق دارفور.

وتضم محلية اللعيت جار النبي تضم وحدة اللعيت الإدارية ، وحدة حسكنية الإدارية، ووحدة فتاحة الإدارية – محلية الطويشة تضم وحدة الطويشة الادارية ووحدة جابر الإدارية ووحدة ام سعونة الادارية و وحدة ام حوش الإدارية .

وكانت مذكرة داخلية للمستشارين القانونين بحركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي، أمهلت رئيس الحركة وأعضاء هيئة القيادة، أسبوعاً للرد على مطالب بإصلاحات جذرية للحركة، بينها إقامة مؤتمر لتكوين مجلس تحرير ثوري.

وأكدت المذكرة التي تحصلت عليها “التغيير”، أنها جاءت لإصلاح مؤسسات الحركة السياسية التي تكاد تنهار بين اليوم أو غداً.

وأوضحت المذكرة، التي قدمت قبل أكثر من أسبوعين، أن الحركة افتقدت للفكر الجاذب الذي يغري المفكرين الذين في مخيلتهم معاناة أهلهم حتى يبنوا المشروع.

وأشارت إلى أن الحركة تجاهلت النخب والمثقفين الشجعان الذين يبنون فكرة مشروع (سلمى)، وعدم  توعية الجماهير بمشروع الحركة في الندوات العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى